7 خطوات تجنبك دفع الفوائد في بطاقات الائتمان

بطاقات الائتمان

فكرت كثيرًا قبل أن اتخذ قرار الحصول على بطاقة ائتمان، فقد كنت أخشى من أن تتراكم الديون وأعجز عن السداد، ليس ذلك فحسب بل أيضًا أخشى من تراكم الفوائد فيصبح الدين أكبر، خاصة أنني شاهدت الكثير من الأصدقاء يقعون في فخ الشراء بأكثر من دخلهم، أملًا في القدرة على السداد، ولكن قد تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فهناك من قل دخله فجأة أو فقد وظيفته فأصبحت بطاقات الائتمان عبئًا ثقيلًا لا يحتمل.

وكالعادة، عند فتح حساب في البنك، يعرض عليكِ موظف خدمة العملاء بإلحاح شديد أن تصدري بطاقة ائتمان وأن لديكِ مهلة للسداد دون فوائد.. وأخيرًا استسلمت للضغط وأصدرت واحدة وقررت أنني لن أستخدمها إلا للضرورة القصوى، ولن أسمح لنفسي بتراكم الديون وتراكم الفوائد أيضًا.

وبعد تمحيص وتدقيق وجدت أنها مفيدة، خاصة إذا كان هناك فعلًا ضرورة لها مثل دفع صيانة السيارة أو شراء ملابس للأطفال في فترة التخفيضات أو شراء مستلزمات المنزل في آخر الشهر، ولكن تظل المعادلة الصعبة كيف أستخدمها بالطريقة الصحيحة؟

إليكِ عدة نصائح من واقع تجربتي الشخصية، التي مازالت تتوج بالنجاح:

1- لا تصدري بطاقة ائتمان بأكثر من دخلك الشهري، بل اجعليها بأقل منه، حتى تستطيعي التحكم في مشترياتك وتتمكني من السداد، فقد أصدر البنك المركزي المصري استرشادًا بأن القرض لا يجب أن يتجاوز 35% من دخل الفرد حتى يستطيع السداد.

2- لا تستخدميها إلا إذا كنتِ متأكدة من أنكِ تستطيعين السداد في المستقبل القريب، فمثلًا قد استخدمها لشراء ملابس للأطفال في فترة التخفيضات، ولكني أعلم أن هناك مبلغ من المال سيأتي الشهر المقبل أستطيع السداد منه، وهنا تكون المعادلة الناجحة، لأنني اشتريت الملابس بمبلغ أقل وسأسدد دون فوائد.

3- حددي المبلغ الذي ستستخدمينه قبل الشراء، فكما قلت “أنا أعلم أني الشهر المقبل سأحصل على (…) من النقود، فلا يجب أن أتجاوزه بأي حال من الأحوال حتى لو وجدت أشياء تعجبني أرغب في شرائها”، لذا تحكمي في رغباتك الشرائية.

4- استخدميها باستمرار بدلًا من النقود في أي مكان يتعامل بها، ثم سددي فورًا، لأن هذا يؤجل الدين الذي لم تدفعيه بعد، فقد كنت مدينة لعدة أشهر بمبلغ من المال لمعرفتي بأن هناك نقود سأحصل عليها بعد عدة أشهر -استسلمت للإغراء- وظللت أستخدمها في التسوق لمستلزمات البيت والسداد الفوري، وهذا أجّل دفع الدين لعدة أشهر ولم أدفع فائدة ولا مرة.

5- عادة ما يرسل البنك لكِ رسالة يعلمك فيها بأن هناك مبلغ سيتم إضافة فائدة عليه إذا لم تسددي ما عليكِ قبل يوم كذا، ولكن إذا كان البنك لا يقدم هذه الخدمة فاتصلي بخدمة العملاء كل شهر قبل ميعاد الاستحقاق للتأكد من المديونية، وهل هناك فائدة ستضاف أم لا.

6- إذا وجدتِ أن هناك مديونية مستحقة قبل يوم كذا، أكرر يصبح الحل استخدامها في شراء شيء أملك ثمنه والسداد الفوري، لأن هذا يؤجل الدفع للشهر المقبل.

7- احذري بعض الألاعيب التسويقية، فقد قالوا لي في البنك الذي أتعامل معه إن المهلة للسداد 55 يومًا من تاريخ الشراء لكل عملية -أو هذا ما فهمته- ولكن ما يحدث في الواقع أنهم يصدرون كشف مديونية للمشتريات حتى يوم 10 في الشهر ليكون السداد يوم 5 في الشهر المقبل، بمعنى أن هناك عمليات سيكون فترة السداد فيها أقل من هذه المدة بكثير، فلو اشتريتِ يوم 9 هذا الشهر ليكون السداد يوم 5 الشهر المقبل فهذا يعني أن المهلة 26 يومًا فقط! لذا، اسألي البنك الذي تتعاملين معه عن هذه المعلومة وقت إصدار البطاقة.