هل تشكل المقاعد المخصصة للأطفال في السيارات خطرا على صحتهم؟

دائما نقوم باتباع النصائح فيما يخص الأطفال والسفر، ونضعهم في المقاعد المخصصة لهم، ولكن هل حقاً قد يكون ذلك مؤذياً لهم؟

توصلت نتائج دراسة حديثة الى ان نوم الاطفال لمدة طويلة في المقاعد المخصصة لهم في السيارة قد يشكل خطرا على صحتهم.

حيث افادت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية BMJ ان قضاء وقتا الاطفال وقتا طويلا في المقاعد المخصصة لهم في السيارة قد يسبب لهم صعوبة في التنفس، الا انهم لم يجدوا اثر لذلك على المدى الطويل.

وتمكن الباحثون القائمون على الدراسة من التوصل الى هذه النتيجة عن طريق استخدام سيارة مزيفة بطريقة المحاكاة، وذلك بهدف معرفة تاثير بقاء الطفل في المقعد المخصص له في هذه السيارة في زواية 40 درجة الملائمة للسفر.

وفحص الباحثون اثر ذلك على 40 طفلا في فئات عمرية مختلفة، ووجدوا ان الاطفال الذين جلسوا في هذه البيئة (المقاعد المخصصة لهم بزاوية 40 درجة) لمدة 30 دقيقة عانوا من زيادة في نبضات القلب والتنفس، كما انخفض مستوى الاوكسجين في الدم لديهم، وذلك مقارنة مع اولئك الاطفال الذين وضعوا في حالة استلقاء.

واكد الباحثون ان هذه النتائج لا تعني عدم وضع الاطفال في المقاعد المخصصة لهم عند وجودهم داخل السيارة، ولكن هناك حاجة للقيام بمزيد من الابحاث حول هذا الموضوع.

وحتى ذلك الوقت، نصح الباحثون وفقا لذلك جميع الاهالي في مراقبة اطفالهم جيدا عند السفر في السيارات لمسافات طويلة، مع ضرورة اخذ استراحات تسمح للطفل في الحركة، بالاضافة الى تجديد اليقظة لدى السائق وتقليل خطر الحوادث.