هل التقميط مضرّ لطفلك؟

التقميط

التقميط من أشهر العادات حول العالم التي تعتمدها الأمهات مع المولود الجديد حيث تقوم بلف جسمه كاملاً بقماشة. ولكن قد تتسائلين ما إذا كانت هذه العملية مضرة على طفلك، خاصةً وأنها تمنع التحرك، وإذا بالعكس تحتوي على فوائد قد تجهليها وتفيد طفلك. إكتشفي ذلك في هذا الموضوع الذي نقدمه لك.

فوائد تقميط الطفل

– الشعور بالأمان : يمنح التقميط طفلك الشعور بالأمان حيث يضغط القماش على جسمه بطريقة خفيفة فيشعره وكأنه في رحم أمه.

– تدفئة طفلك : يمنح التقميط التدفئة الجيدة لجسم طفلك وتمنع الهواء البارد من الدخول إليه.

– تهدئة طفلك : وأخيراً، يعتبر التقميط من أفضل الوسائل لتهدئة طفلك ويساعده أيضاً على النوم بطريقة أسرع.

– حماية جسم طفلك : يساعد التقميط على حماية طفلك من الضربات الخارجية أو الوقوع، كما أنه يعمل على تقوية عضلاته.

العمر المناسب للتوقف عن تقميط الطفل

لا يوجد عمر محدد للتقوقف عن تقميط طفلك فعليك أنت أن تقدرين الوقت المناسب بحسب جسم طفلك. ولكن غالباً ما ينصح الأطباء بالتوقف عمه بين الشهر الرابع والشهر الخامس، فبهذه الفترة يبدأ طفلك بالسيطرة على حركة رقبته وعضلاته، كما أن عظامه تنمو سريعاً في هذا الوقت. ويكون التقميط مضراً لطفلك أيضاً عندما يكون ضيقاً على جشم طفلك ويمنعه التنفس بشكل جيد، فتنبهي دائماً من هذا الأمر.