هذه هي حقيقة الاستحمام أثناء الدورة الشهرية!

تخشى الكثير من السيدات والفتيات الاستحمام أثناء الدورة الشهرية، ظنًا منهن أن الاستحمام يتلف المبيض، ويحد من نزول الدم، ويسبب الإصابة بالأمراض، ومن المعروف أن دم الحيض هو دم فاسد، يسبب الرائحة الكريهة للمنطقة الحساسة والبدن مع مرور الوقت.

ولا توجد أية دراسات تثبت عدم الاستحمام، بل على العكس أوضحت دراسة أجريت أن النظافة الشخصية أمر ضروري خلال الدورة الشهرية، ولا يسبب أي ضرر على الفتاة أو السيدة المتزوجة للحصول على بدن يتمتع بالصحة والحيوية، ورائحة جميلة.

كما أن الاستحمام 3 مرات خلال الدورة الشهرية يخفف من آلام الحيض بطريقة كبيرة، حيث إن الاستحمام بالماء الدافئ يخفف من انقباضات الرحم المؤلمة، وتنشيط الدورة الدموية بالجسم كله.

يمكن للفتاة أو السيدة أثناء فترة الحيض أن تقوم بوضع قطرات من الديتول في لتر ماء دافئ، مرة واحدة في اليوم، لتطهير المنطقة الحساسة، مع مراعاة تجفيف المنطقة التناسلية جيداً بعد استخدامه، للحد من كمية البكتيريا والفيروسات التي تتكاثر في المنطقة التناسلية خلال هذه الفترة من الشهر.

ويحذر الأطباء من عدم استخدام الصابون العادي أثناء الدورة الشهرية، والابتعاد عن الاستحمام بالمياه الباردة، وأجرت دكتورة تايوانية مشهورة، متخصصة بالأبحاث السرطانية في جامعة يابانية، فحصًا على 30 ألف مريضة مصابة بالسرطان فوجدت أن هؤلاء المريضات حريصات جدًا في اختيار غذائهن ويغسلن شعورهن أثناء الدورة الشهرية، ويحملن أشياء ثقيلة ويتناولن مشروبات باردة؛ مما أدى إلى عدم اكتمال خروج البويضة من المبيض، وتحول بقايا الحيض إلى مواد سامة تعمل على اختلال توازن الهرمونات في الجسم؛ مما يؤدي إلى سرطان في الثدي والمبيض.

كما يراعى عدم غسل الشعر أثناء الدورة الشهرية، وذلك للتأثير البارد الذي يؤدي إلى انكماش المبيض، يمكنك الاستحمام ثلاث مرات بدون غسل الشعر في كل مرة، مع تنظيف الجسم والمنطقة الحساسة جيدًا.