لهذه الأسباب لا تترددي في تناول العنب خلال فترة حملك

لهذه الأسباب لا تترددي في تناول العنب خلال فترة حملك

عن سؤالهن عن أكثر اللحظات سعادةً بالنسبة إليهن، تؤكد العديد من السيدات على أن خبر حملهن يظل الأكثر تأثيرا وتميزا في حياتهن، خاصةً إن كان ذلك للمرة الأولى. ولإن تظل فترة الحمل تلك الأكثر روعةً، فإنها لا تخلو مطلقا من العديد من المشاكل الصحية والنفسية أيضا، وذلك بسبب الاضطرابات العديدة التي تشهدها هرمونات المرأة خلالها، مشاكل تتطلب منك سيدتي توخي الكثير من الحذر في مختلف سلوكاتك اليومية، وخاصةً منها الغذائية. أنت تدركين طبعا أن الفاكهة هي من الأطعمة الضرورية لك كثيرا خلال فترة الحمللكونها غنية بالفيتامينات اللازمة لضمان سلامة صحتك وصحة جنينك، إلى جانب أنها لا تحتوي على سعرات حرارية عالية من شأنها أن تؤثر سلبا على وزنك، ولكن هل تساءلت أي أصناف هذه الفواكه هي الأفضل في حالتك؟ نعلمك سيدتي أن العنب يظل واحدا من أهمها وذلك بفضل تركيبته الغنية بالعناصر الهامة، والتي ندعوك إلى التعرف عليها في الأسطر الموالية من هذا المقال، بالإضافة أيضا إلى اكتشاف مختلف الفوائد الصحية والجمالية للعنب، حتى تستفيدي منها  خلال أصعب فترات حياتك. تابعي معنا!

ما هي العناصر الغذائية الموجودة في العنب والمفيدة للحامل؟

كما سبق وأشرنا إلى ذلك، يتسم العنب بتركيبة ثرية بمجموعة من العناصر الهامة، لعل أبرزها :

  •  فيتامينات كل من A، وB1، وC.
  • الألياف.
  • الأوميغا 3.
  • حمض الفوليك
  • المغنيسيوم.
  • الكالسيوم.
  • الفوسفور.
  • الحديد.
  • البيتا كاروتين.

ما هي أبرز فوائد العنب الصحية والجمالية للمرأة الحامل؟

بفضل تلك التركيبة الغنية بالمكونات الهامة، يصنف العنب واحدا من أفضل الأسلحة الطبيعية لمقاومة المشاكل التي يمكن أن تواجهها المرأة وجنينها خلال فترة حملها. ومن أبرز هذه الفوائد نذكر خاصةً :

1- الوقاية من فقر الدم

لهذه الأسباب لا تترددي في تناول العنب خلال فترة حملك

كثيرا ما تعاني المرأة أثناء حملها من مشكلة فقر الدم، خاصةً في الثلث الثاني من هذه الفترة عندما تبدأ عملية نمو الجنين بصورة فعلية ويبدأ معها هذا الأخير بمشاركة أمه خلايا الدم الحمراء الخاصة بها. وحتى تتمكني من تفادي هذه المشكلة، ندعوك سيدتي إلى المواظبة على تناول كميات هامة من فاكهة العنب، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من الحديد.

2- التخفيض من معدلات الكولسترول السيئ

عادةً ما تكون المرأة الحامل عرضةً أيضا إلى الاصابة بارتفاع مستويات الكولسترول في جسمها، خاصةً إن لم تكن محافظةً على نظام غذائي متوازن وصحي، ويتضمن كميةً كافيةً من العنب، تضمن لها التمتع بمستويات عادية من ضغط الدم، وذلك عبر خفض معدلات الكولسترول السيئ (LDL).

3- تحسين أداء الكلى

لهذه الأسباب لا تترددي في تناول العنب خلال فترة حملك

من المشاكل التي قد تعترض المرأة الحامل أيضا هي كثرة الحاجة إلى التبول، وذلك بسبب تأثر عمل الكلى خلال هذه المرحلة. ولئن تفكر الكثيرات في زيارة الطبيب لفرط انزعاجهن، فإن الحل يبدو أسهل من ذلك بكثير، ويكمن خاصةً في المواظبة على تناول الأطعمة القلوية المفيدة جدا لتحسين وظائف الكلى، ومن ضمنها طبعا فاكهة العنب.

4- تحسين وظائف الجهاز الهضمي

هل تعلمين سيدتي أن العنب مفيد أيضا في مواجهة مشاكل الجهاز الهضمي التي كثيرا ما تصيبك بالازعاج خلال فترة حملك؟ قد يثير الأمر فيك البعض من الغرابة ولكن هذه الفاكهة هي فعلا قادرة على تحسين عملية التمثيل الغذائي، وذلك بفضل ثرائها بالألياف الغذائية، كما سبق وأشرنا إلى ذلك في بداية هذا المقال.

5- التقليص من حدة تورم الساقين

لا بد أنك قد قمت بزيارة إلى الطبيب سيدتي من أجل معاينة تورم الساقين الذي صاحبك لأشهر طويلة من فترة حملك. لا بد أن هذا الأخير قد نصحك أيضا بممارسة بعض التمارين الرياضية لمواجهة هذه المشكلة المزعجة. ولأنك غير قادرة على تناول أي نوع من الأدوية الصناعية، فإن مجلة وصفات تدعوك إلى الاهتمام بنظامك الغذائي مع التركيز على تناول العنب، والذي أثبتت العديد من الدراسات العلمية مدى فعاليته في التخلص من التورمات، وذلك بفضل احتوائه على نسبة هامة من عنصري الكالسيوم والمغنيسيوم.

6- تطوير دماغ الجنين

ومولودك المنتظر في حاجة أيضا إلى الاستفادة من مزايا العنب الكثيرة، حيث يعتبر حمض الفوليك المركز في هذه الفاكهة واحدا من أفضل الأسلحة الطبيعية المساهمة في تطوير دماغ الجنين وشرايينه، إلى جانب الحدّ من أخطار العيوب الخلقية التي من المحتمل أن تواجهه.

7- ضمان الحصول على بشرة أكثر مرونة

وللعنب فوائد جمالية أيضا بالنسبة إليك سيدتي؛ فمن المعروف أن فترة الحمل كثيرا ما تكون مرفوقةً بظهور العديد من التشققات خاصةً حول منطقة البطن وفي عدة أماكن أخرى من الجسم. وللتخلص من هذه المشكلة العويصة، ينصح الأخصائيون بتناول كميات هامة من ثمار العنب، وذلك لما له من فاعلية في القضاء على التمددات وجعل البشرة أكثر مرونةً وحيويةً.