كيف تحـمين طفـلك في فصل الصيف

عادة ما تخـشى الأمهات الجـدد أول صيف يقضينه مع أطفالهن. هل سيقمن بمنح الحماية الكافية لأطفالهن عندما تصبح الحرارة شديدة؟ هل ستستطعـن اتخـاذ الإجراءات الصحيحة؟

في هذا المقال، سنقدم بعض الإجابات عن أسئلة أساسية، وهي كالتالي:

ــ مـن حـيـث الـملابـس: من الجيد تفضيل القطن والأقمشة الخفيفة جدا التي تشعر طفلك بالراحة. وينصح إلباسه قبعة واسعة الحواف لكي تغطي رأسه الصغير بشكل فعال. كما يحـظر استعمال النماذج المعمولة بالأشرطة المطاطية لأنها يمكن أن تشكل خطرا جسيما. أما فيما يخص الحـفاظات، فيجـب استعمال الأخف منها لتجنب التعرق الذي يمكن أن يؤدي إلى الاحمرار.
ــ من حيث مدة التعـرض لأشعة الشمس: من المستحسن تجنب الخروج عندما تكون درجة الحرارة عالية (من الساعة 11 صباحا إلى الساعة 16 بعد الزوال).
ــ من حيث الترطيب: لا يحتاج الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية إلى شرب الماء عندما لا يتعدى عمره الستة أشهر. لأن حليب الأم كفيل بمنع الجفاف لديه. أما في حال تعدى الطفل الستة أشهر، فيكون من الممكن حينها أن يتناول المزيد من المشروبات كالماء وعصير الفواكه الطازجة. يجب دائما أخذ الماء إلى كل مكان.
ــ من حيث التغذية: يجب تجنب أي نوع من أنواع الطعام الذي لا يعرف تكوينه. خاصة عند ارتفاع درجات الحرارة، حيث يمكن أن يؤدي إلى التهاب المعدة والأمعاء بحجم كبير.
ــ من حيث الرعاية: ينبغي دائما وضع مرهـم أكسيد الزنك في حـقـيبة العناية الخاصة بالطفل لحمايته من الطفح. ويمكن إضافة مرطب أو زيت التدليك الخاص بالطفل أيضا.
ــ من حـيث الألعاب: يكتشف الطفل متعة اللعب بالماء. فعند تركه ليحرك يديه ورجليه بحرية في حوض سباحة صغير قابل للنفخ ومغمور بالقليل من الماء، ومصحوب بألعابه المفضلة يكون بذلك يقضي وقتا ممتعا ومسليا جدا. ولهذا، يجب الحرص على إلباسه تي شيرت من القطن بلون فاتح وعدم نسيان جلب مرهم واقٍ من الشمس خاص بالأطفال. ويجدر الإشارة إلى أنه يمنع منعا كليا ترك الطفل لوحده ولو لبضع ثوانِ، لأن هذا يمكن أن يتسبب في غرقه.
ــ من حيث التهوية: يجب إبعاد الطفل عن الأماكن المكيفة، خاصة بعد الاستحمام. وفي حال كان من الضروري التواجد في غرفة مكيفة، يجـب أن يكون مرتديا ملابس دافـئة قليلا. بالإضافة إلى هذا، يعـتبر من المهم تجـنب الانتقال من غرفة باردة إلى أخرى ساخنة عند عدم إغلاق مكيف الهواء مسبقا، وذلك لكي يستطيع جـسده الصغـير التأقلم مع درجة حرارة الغرفة.
ــ من حيث الحماية: صحيح أن شكل نظارات الأطفال لا يقاوم… إلا أنه من الجدير إدراك خطورتها الكبيرة عندما لا تكون خاضعة للمعايير الأوروبية. يجب التحقق من أن نظارات طفلك تخضع لهذه المعايير لكي لا تلحق ضررا بعـينيه. ومن المستحسن استشارة طبيب العيون قبل الاستعمال.