طفلة تحارب سرطان الثدي وتلهم الأخريات

لم تكن دقة ملاحظة الطفلة كريسي والتي تبلغ من العمر 9 سنوات فقط هي الأمر الوحيد المفاجئ والملهم، بل إرادتها وتفاؤلها في الحياة، وذلك عندما استشعرت الطفلة وجود كتلة صغيرة مؤلمة في صدرها لتبدأ رحلة العلاج.

مع إخبار الفتاة والدتها بوجود كتلة غريبة في صدرها توجهتا إلى الطبيب، لتكتشفا وجود سرطان في الثدي يصيب الفتيات الصغيرات في السنّ، وهي حالة من بين المليون تقريباً. فوجئ والدا كريسي برغبتها في العلاج والشفاء التامّ وإصرارها على مشاركة الأخريات تجربتها ليستلهمن منها القوّة والوعي.

“من المهمّ جدّاً أن يكون كلّ شخص واعياً لجسمه، في أيّ عمر كان، فإنْ وجدتِ أيّ نتوء أو كتلة مشبوهة، لا تنتظري، توجّهي فوراً إلى الطبيب لفحصها”، كانت هذه هي كلمات الطفلة كريسي في إحدى حملات التوعية في أميركا.

خضعت كريسي لعمليّة جراحيّة وستضطرّ إلى إجراء أخرى عندما تصل سنّ البلوغ مع نموّ ثدييها.هذه التجربة ليست بحديثة على عائلة كريسي، إذْ سبق لوالدتها أن عانت من سرطان عنق الرحم وامتثلت للشفاء بإرادتها القويّة أيضاً.

لا تنسي عزيزتي بأن تقومي بفحص ثدييكِ شهريّاً في المنزل وبعد مرور كلّ دورة شهريّة، والخضوع للماموجرام “فحص الأشعّة السينيّة” كلّ سنتين بعد سنّ الأربعين.