طرق صحيّة لانقاص الوزن بعد الانجاب

طرق صحيّة لانقاص الوزن بعد الانجاب

أكثر العقبات صعوبة التي تواجهها المرأة بعد الانجاب، زيادة الوزن والتي قد تكون أحد أسباب الإصابة بالاكتئاب خلال هذه المرحلة، خاصّة وأنّها تضطرّ لاتّباع نظام غذائيّ متوازن لا يؤثّر على الرضاعة.

وبحسب الأطبّاء، لا ضرر من اتّباع بعض الأنواع من الحميات في الفترة التي تعقب الولادة مباشرة، على أن تكون صحّية ومتوازنة، تعتمد على تناول أصناف محدّدة من الطعام والامتناع أو تجنّب أخرى تعرف بعدم ملائمتها للمرضع بسبب تأثيرها السلبيّ على كميّة حليب الثدي وقيمته الغذائيّة.

هذا وينصح الأطبّاء المرأة بعد الوضع بالتقيّد بهذه التعليمات لتضمن الحفاظ على صحّتها وصحّة طفلها مع خسارة الوزن بشكل طبيعيّ:

1- الحركة
إذا كانت الأمّ تعجز عن تخفيف عدد الحصص أو الكميّات، فيمكنها تعويض ذلك من خلال الحركة لحرق السعرات الحراريّة الزائدة عن حاجة الجسم. ليس من الضروريّ أن تكون تمارين داخل صالة رياضيّة متخصّصة، وإنّما يمكنها الاكتفاء بممارسة بعض التمارين داخل المنزل أو المشي في الهواء الطلق مع طفلها، فهذا من شأنه أن يساعدها على إنقاص وزنها دون الإخلال بالتغذية اللّازمة للطفل.

2-الكثير من الفائدة والقليل من السعرات الحراريّة
هذه المعادلة هي السرّ الذي يضمن صحّة جيّدة ووزناً مثاليّاً، وذلك من خلال تناول كميّات وفيرة من الأطعمة الغنيّة بالفيتامينات وذات سعرات حراريّة قليلة، مثل الخضراوات والفاكهة، أي أن تكون الحصّة الكبرى في الوجبات الرئيسيّة مخصّصة للخضراوات، فيما الخفيفة للفاكهة.

3- وجبة خفيفة ذكيّة
إذا كان الأشخاص العاديّون بحاجة إلى تناول وجبات خفيفة تساعد على كبح الجوع، فإنّ الأمّ المرضع تحتاج أكثر لهذه الوجبات خاصّة بعد كلّ رضاعة، كأن تتناول ثمرة من الفاكهة، كميّة صغيرة من المكسّرات، فشار بدون زيت أو ملح وهكذا.

4- حساب السعرات الحراريّة
الأمّ المرضع بحاجة إلى تناول سعرات حراريّة زائدة عن احتياجها الطبيعيّ بـ200 إلى 300 سعرة حراريّة فقط، وبالتالي عليها احتساب السعرات الحراريّة التي تتناولها على مدار اليوم حتى لا تتخطّى هذا المعدل.

5- الترطيب
تحتاج الأمّ في هذه الفترة إلى تناول كميّة كبيرة من الماء أكثر من الأيّام العاديّة، فالماء يساعد على إدرار الحليب، ترطيب الجسم وكبح الشهيّة.