سـفـر مـريـح وآمـن للـمـرأة الـحـامل

مع حلول فصل الصيف، تعيش النساء الحوامل موجة من القلق عند السفـر. فانطلاقا من الرحلات الطويلة ووصولا إلى الحرارة المرتفعة، والحالة الجسدية وغيرها، يتوجب عليهن الأخذ بعين الاعتبار جميع هذه المضايقات للحفاظ على صحتهن وصحة أطفالهن الذين لم يولدوا بعد. يمكن للنساء الحوامل السفر، لكن ينبغي أخذ احتياطات معينة مسبقا.

يجوز السفر فقط بعد حصولك على موافقة الطبيب الأخصائي. ومن الواجب إطلاعه بجميع المعلومات المتعلقة بسفرك، كوسائل النقل التي ستستعملينها (طائرة، قطار، سيارة)، إيجابياتها وسلبياتها، والوجهة، وجودة البنية التحتية للفنادق، والأنشطة المرتقب القيام بها، إلخ. حيث من الممكن أن يصف لك مضادا للتشنج أو مضادا للتقيؤ لتخفيف الغثيان الناتج عن دوار السفر.
على العموم، تعتبر فترة الحمل التي تتراوح ما بين الأسبوع 18 والأسبوع 24 من أنسب فترات الحمل للسفر. ومع ذلك، يبقى احتمال وقوع مضاعـفات أمرا واردا في حال تعرض الحمل إلى الخطر، مما يؤدي إلى إلغاء السفر.

وسـائـل الـنـقـل:

بالسيارة: ينصح السفر في الصباح الباكر أو في فترة ما بعد الظهر لأن درجة الحرارة تكون معـتدلة وقـتها. كما يجـب وضع حزام الأمان تحت البطن وليس على المعدة مباشرة.
يجب أن يكون مقعدك مريحا، حتى يتسنى لك مد ساقيك أو رفعهما. كما عليك أن تبقي مستندة على الجانب الخلفي للمقعد وأن تضعي وسادة وراء ظهرك لراحة أكثر. هذا بالإضافة إلى الإكثار من شرب السوائل وإبقاء رذاذ مرطب في متناول اليد. ويستحـسن أخذ قسط من الراحة لمدة خمس عشرة دقيقة كل ساعتين لكي تستطيعي تمديد الساقين.

بالقطار: يعتبر السفر بالقطار الحل الأقل إلزاما بالنسبة للرحلات الطويلة التي تفوق مدتها 3 ساعات. من المفضل اختيار مكان في منتصف عربة القطار حيث تكون الاهتزازات أقل حدة، والتجول في الممشى كل ساعة لتنشيط الدورة الدموية.

بالسفينة: بشكل عام، ليس للسفر بالسفينة أية مخاطر تذكر، ما عدى احتمال أن تعاني من دوار البحـر المصحـوب بغثيان الحمل. كما يوجد خطر التعرض للإجهاض في حال كان البحر هائجا.

بالطائرة: يمكنك السفر بالطائرة حتى الشهر الثامن. إلا أن هذا لا يمنع من وجوب أخذ احتياطات معينة وضرورية. فقبل يوم من الرحـلة، عليك تجنب الأطعمة المسببة للانتفاخ لأن هذا قد يؤدي إلى وقوع توعكات مؤلمة بسبب الضغط الجوي. كما يجب أن ترتدي ملابس فضفاضة ومريحة مصنوعة من القطن على وجه الخصوص. أما أثناء الرحلة، فسيكون من الجيد نزع الحذاء لإراحة قدميك ووضعهما كاملة على الأرض أو مسند القدمين. ومن المستحسن أن تختاري الجلوس على كرسي قريب من الممر للقيام ببضع خطوات بسهولة كل ساعة.
يجـب أن تشربي كميات كبيرة من الماء بشكل منتظم.
في جميع الحالات، لا يجـب أن تقومي بمجهودات تفوق طاقتك. عـليك أن تأخذي قسطا من الراحة قبل يوم من الرحلة وأن تفعلي نفس الأمر عند الوصول إلى وجهتك.