دراسة: الخمول اكثر خطورة من السمنة

الخمول اكثر خطورة من السمنة

الكثير من السلبيات يتم نسبها للحياة العصرية كونها تعتمد بشكل رئيسي على التكنولوجيا التي جعلت الانسان كسولا وخاملا لا يتحرك كثيرا ولا يقوم باي نشاط بدني كما في السابق. وهو ما جعل البعض يسميه عصر الخمول، الافة المرضية التي لا يدرك الكثيرون مخاطرها الكبيرة على الصحة.

وتعريف الخمول هو عدم القدرة على القيام باي عمل او نشاط اما لاسباب نفسية او فيزيولوجية. وحاليا تفرض التكنولوجيا الحديثة سببا اضافيا لتزايد الخمول بين الناس، حيث ان الاعتماد على وسائل النقل بدلا من المشي والجلوس لوقت طويل بدل الخروج والاختلاط بالناس او تنشق بعض الهواء النقي من اكثر الاسباب التي تؤدي لزيادة الخمول في مجتمعاتنا الحالية خاصة لدى الصغار والمراهقين.

والسؤال الذي يطرح نفسه: ما هي نتائج هذا الخمول الزائد وانعكاساته على صحتنا؟ الجواب مخيف وصادم حسبما وجدت احدى الدراسات التي تشارت الى ان الخمول يعد اكثر خطورة من السمنة وهو يؤدي للوفاة في كثير من الاحيان.

الخمول اكثر خطورة من السمنة

الدراسة التي اجراها باحثون في جامعة كامبريدج البريطانية وشملت 300 الف شخص على مدى 12 عاما، وجدت ان قلة ممارسة الرياضة قد تكون السبب وراء وفاة ضعف الاشخاص الذين تقتلهم السمنة.

ويضيف الباحثون انه تم تسجيل حوالي 676 الف حالة وفاة سنويا بسبب الخمول مقارنة مع 337 الف حالة وفاة سببها السمنة. والسبب في ذلك بحسب الباحثين يعود لعدم ممارسة رياضة المشي لمدة 20 دقيقة يوميا لما لهذه الرياضة من فوائد صحية على الصحة.

فالمشي ينعش الجسط وينشطه كما يقلل من السمنة وزيادة الوزن والاصابة ب امراض القلب وارتفاع الضغط والسكري وغيرها من الامراض المرتبطة ب البدانة.

الدراسة التي نشرتها المجلة الامريكية للتغذية السريرية، خلصت للنتيجة التالية ومفادها ان خطر الموت المبكر بسبب الخمول هو اعلى بكثير من خطر الموت بسبب السمنة. وبحسب البروفسور اولف اكيلوند، فان القضاء على الخمول في اوروبا ساعد بخفض معدل الوفيات بحوالي 7.5% في حين ان القضاء على السمنة سجل انخفاضا بنسبة 3.6% من معدل الوفيات السنوي.

ويضيف البروفسور اولف ان تغيير نمط الحياة الخامل واتباع نظام حياتي صحي واكثر نشاطا يمكن ان ينعكس بالايجاب على صحة القلب وبالتالي تقليل مخاطر الاصابة بامراض القلب التي تعد السبب الاول للوفاة حول العالم.

طرق علاج الخمول في الجسم

بالامكان التخلص من الخمول وعلاجه من خلال تناول الاطعمة الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية الاساسية والتركيز بشكل اساسي على الخضروات والفواكه.

كما ان شرب الماء بكميات كافية لمنع الجفاف وممارسة الرياضة بشكل دوري يوميا ولو لمدى 20 دقيقة، مع تجنب التوتر والنوم بشكل كافي كل ليلة وتجنب الاطعمة الدسمة والغنية بالدهون يسهم بشكل كبير في علاج الخمول ومنع تفاقمه للوصول للوفاة لا سمح الله.

وفي حال كان الخمول بسبب مشكلة مرضية او عارض صحي، ينصح باستشارة الطبيب المختص لوصف العلاجات المناسبة.