خبير يحذر النساء من استهداف الشيب بالنتف

خبير يحذر النساء من استهداف الشيب بالنتف

تقوم بعض النساء بنزع “الشعرات الرمادية” (الشيب) بانتظام ولكن هناك خطر قد ينجم عن هذه الممارسة بحسب ماتياس ناب، مدير فني في الأكاديمية الألمانية للشعر، الذي يرى أن نزع الشعر بكميات كبيرة قد يتسبب في ضرر دائم لبصيلات الشعر، وتؤدي إلى بقع صلعاء.

وتعني في النهاية عملية نزع الكثير من الشعرات الرمادية، بشكل متكرر على مدار السنوات، أن كل جذر متضرر قد يتوقف عن النمو، ثم يصبح الشعر خفيفا؛ حتى أن الصبغة لن تجعله جميلا.

ولدى الكثيرين هذه العادة أيضا في حواجبهم، فالنزع المكثف لهم، على أساس منتظم، يعني أن الحواجب سوف تصبح رفيعة للغاية، وفي مرحلة ما لن تنمو الحواجب مرة أخرى بالكثافة التي كانت عليها.

وبغض النظر عما إذا كانت الجذور تطلق شعرا جديدا أو لا، فأن نزع الكثير من الشعر من مكان واحد ليس فكرة جيدة بشكل عام، سيما لو كان نمو الشعر ليس كثيفا في المقام الأول.

وفي أسوأ الحالات يمكن أن تظهر بقع صلعاء صغيرة، ونصيحة ناب، الخبير في هذا المجال، هي إخفاء الشعر الرمادي بالصبغة بدلا من اللجوء إلى عمليات النتف.

وإذا كانت هناك شعرة رمادية وحيدة فنصيحة ناب مختلفة، ويقول الخبير: “إذا كانت لديك شعرة رمادية ضئيلة يمكنك نزعها، الشيء الوحيد الذي سيحدث أنها ربما تؤلمك، ويمكن للجميع التضحية بشعرة أو اثنتين، غير أنه إذا كانت فروة الرأس متسخة عند نزع الشعر فإن المسام المفتوحة قد تتعرض للعدوى”.

“يجب أن يعلم أي شخص يستخدم الملقاط أن نزع الشعر الرمادي لن يعود أبدا بنفس لون مرحلة الشباب” يقول ناب قبل أن يوضح أنه “فور توقف خلايا الميلانين في جذور الشعر عن إنتاج هذه المادة فأن الخلايا الصباغية، التي تعطي لشعر الإنسان لونه، لا يمكن إعادة تنشيطها أبدا”.