حذاري من رش العطور على الرقبة.. لهذه الأسباب

حذاري من رش العطور على الرقبة

العطور صديقة المرأة اليومية التي لا يمكنها التخلي عنها مهما كان السبب، لكن العطور تحتوي على عدد كبير من المركبات الكيمائية وبعض أنواع الزيوت والروائح التي تتظافر من أجل إعطاء العطر الرائحة الزكية التي تمنحك الإنتعاش والهدوء.

لكن لماذا يحذّر الأطباء المرأة من رشّ العطر على طرفيّ الرقبة؟:

‎-إنّ بشرة الرقبة رقيقة جدا وهي أكثر حساسيةً وتعرضاً لتغيّر اللون من بشرة الوجه خصوصا عند التعرض لأشعة الشمس.
‎-عندما يتم وضع الزيوت والروائح الموجودة في العطور على الجلد الذي يتعرض للشمس، يؤدي ذلك إلى ظهور البقع الداكنة، وهذه التصبغات والتغييرات الجلدية لا يمكن علاجها سوى بأشعة الليزر، ما قد يتطلب وقتاً طويلاً وتكلفةً عاليةً لإزالتها نهائياً.

-وضع العطر على أطراف الرقبة قد يترك تصبغات جلدية شديدة اللون مع بعض التغييرات في ملمس الجلد.
‎لذلك عزيزتي، ننصحكِ بوضع العطور على الملابس أو على الأماكن التي لا تتعرّض لأشعة الشمس عند خروجك من المنزل خلال النهار كمعصم اليد أو حتى يمكنك رش عطرك المفضل في الهواء ثم المرور أسفل هذا الرذاذ للإستفادة من رائحة العطر، ولتجنّب المشاكل الجلدية قدر المستطاع.

أما خلال الليل فيمكنك وضع العطور على طرفيّ الرقبة من دون مشكلة.