بناء العضلات وفقدان الدهون في نفس الوقت!

هل يمكن فقدان الوزن وحرق الدهون، وفي نفس الوقت تحصل على عضلات قوية، الأمر في الواقع طبيعي ومعتاد، حيث أن الدهون نفسها، هي التي تتحول إلى عضلات عند حرقها، وإن كان الأمر صعب بعض الشئ، وهو ما يعتمد على بعض العوامل المختلفة مثل النظام الغذائي الخاص بك، الجدول الزمني الذي تمارس فيه التمارين الرياضية.

أهمية النظام الغذائي

يلعب النظام الغذائي الخاص بك دورا رئيسيا في الوصول إلى هدفك، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال تقسيم الوجبات الغذائية لوحدات الماكرو، حيث يحتاج الجسم إلى الطاقة اثناء بناء العضلات، وهو ما يمكن تحديده من السعرات الحرارية التي تتناولها والفائض بها حيث يجب أن تأكل ما بين 250: 500 سعر حراري.

مع ضرورة فرز الطعام وفقًا لوحدات المايكرو، البروتين، والكربوهيدرات، والدهون، علما بأن النظام الغذائي الخاص يجب أن يتكون من كثير من البروتين، ومستويات متوسطة من الدهون، وكمية صغيرة نسبيا من الكربوهيدرات.

وينبغي أن يكون الحد الأدنى من البروتينات التي تحصل عليها 1.2G من البروتين / رطل من وزن الجسم عمومًا، أما الدهون، فيجب أن تكون كمية معقولة للتعويض من خفض استهلاك الكربوهيدرات العادية الخاصة بك.

أهمية التمارين الهوائية

تساعد التمارين الهوائية، مثل سباقات الماراثون في خفض الدهون، ومع القيام بالتمارين الهوائية بشكل مكثف فأنت تضمن فقدان الدهون، وبناء العضلات، خاصة إذا استمرت في فترة ما بين 15-25 دقيقة، والتكرار ما بين مرتين إلى 4 مرات في الأسبوع.

وفي فترات الراحة القصيرة، يمكنك الحصول على الانتعاش والقدرة على التحمل، مع القيام ببعض تمارين الوزن والتحمل.

ويفضل أن يكون التدريب في الصباح، حتى تقوم بحرق مخازن الدهون في الجسم للحصول على الطاقة، بدلا من استخدام الكربوهيدرات التي أكلتها قبل التمرين.