المسجد الاقصى : معلومات رائعة عن بناءه وتأسيسه وسكانه ومدينة القدس

المسجد الاقصى.jpg

استمتعوا معنا الآن بالتعرف علي معلومات قيمة ومفيدة جداً حول المسجد الاقصى ، معلومات هامة يجب عن يعرفها كل مسلم عن بناء وتاسيس وسكان المسجد الاقصى ومدينة القدس، نقدمها لكم الآن في هذا المقال عبر موقع وصفات .

التعريف به

هو القبلة الأولى للمسلمين ، اتجه إليه المسلمون فى صلاتهم وظلّوا على ذلك سبعة عشر شهرًا بعد هجرة الرسول غنية إلى المدينة، ثم تحوّلت القبلة بعده إلى الكعبة المشرّفة. وهو ثانى الحرمين وُجُودًا فى الأرض، وثالث الحرمين الشريفين (المكي والمدنى) منزلة ومكانة وهو الذى انتهى إليه اِسراء النبی صلي الله عليه وسلم ومنه بدأ المعراج إلى السموات العلى، وفى المسجد الأقصى جمع الله بقدرته جميع الأنبياء والمرسلين حيث صلى بهم النبي، إمامًا ومعهم كوكبة من الملائكة المقربين.

الموقع

والمسجد الأقصى – ويسمى الحرم الشريف – يقع فى مدينة القدس بفلسطين ، فماذا تعرف عن هذه المدينة المقدسة؟

مدينة القدس

هى مدينة مباركة ، حظيت على مرّ التاريخ بالتكريم والتعظيم والعناية من الأنبياء والمرسلين، وبخاصة الأديان السماوية الثلاثة، اليهودية، والمسيحية، والإسلام وإليها تهو قلوب الملايين من سائر الشعوب مسلمين ، ومسيحيين ، ويهود  وتُطلق على هذه المدينة أسماء عديدة – وتعدّد الأسماء يدل : على شرف المسمى- فمن أسمائها : المدينة المقدسة، ومدينة السلام ، والبيت المقدس والقُدس الشريف ، وأورشليم، وبيُوس ، ومدينة الله ، وبيت المقدس وهو الاسم الذى اشتهر بعد الفتح الإسلامى .

وفى بيت المقدس عاش الكثيرون من أنبياء الله ورسله، منهم داود وسلیمان (علیهما السلام)، حیث سخر اللهٔ جبالها و طیرها یسبحان معهما ! وفيها بشرّ زكريا (عليه السلام) بابنه يحيى، وفيها عاشت السیدة مریم العذرا أم المسيح (عليه السلام) وفيها ولد عيسى (عليه السلام) ، وفيها اُنزلت المائدة عليه، ومنها رفعه  إلى السماء وإليها هاجر إبراهيم (عليه السلام) ، وفيها عاش اسحاق، ويعقوب ، وغيرهم من الأنبياء .

سکان بيت المقدس

وقد بيّن رسول الله علية أن سكان بيت المقدس هم حُماة المسجد الأقصى ، لا يهابون الباطل ، ولا يضرّهم من خالفهم فقال عليه الصلاة والسلام : (لا تزال طائفة من أمتى ظاهرين على الحق ، لعدوهم قاهرين، لا يضرّهم من خالفهم ، حتى يأتي أمر الله عز وجل وهم كذلك قالوا يارسول الله وأين هم ؟ قال : ببيت المقدس ، وأكناف” بيت المقدس اي نواحي بيت المقدس .

تاریخ البناء

أما عن تاريخ بناء المسجد الأقصى فهو ضارب فى القدم، إذ بنى بعد المسجد الحَرام بأربعينَ عَامًا فقط ! ونحن نعلم أن المسجد الحرام هو أول بيت وضع فى الأرض قال الصحابي الجليل أبو ذر (رضى الله عنه) : ” يارسول الله أی مسجد وضع فى الأرض أول؟ قال : المسجد الحرام قال : ثم أي ؟ ؟ قال : المسجد الأقصى قال : كم كان بينهما ؟ قال أربعون عاما .

تأسيسه

والذى أسسه هو سيدنا يعقوب (عليه السلام) بعد بناء الكعبة وكان لذلك قصة طريفة، فقد كان يعقوب (عليه السلام) فى طريقه مسافرًا عندما أدركه الليل فى تلك البقعة المباركة فأخذ حجرًا فوضعه تحت رأسه ونام ، فرأى فى منامه مقرًاجا منصوبًا من الأرض إلى السماء والملائكة يصعدون فيه وينزلون والرب تبارك وتعالى يخاطبه ، فلما هب من نومه فرح بما رأى وسرّ سرورًا عظيمًا، ونذر لله لئن رجع إلي أهله سالما ليبني فى هذا الموضع معبدًا لله عز وجل ثم عمد إلى ذلك الحجر – الذى كان يضعة تحت رأسه – فجعل عليه علامة يُعرف بها وسمى ذلك الموضع (بيت إبل) أى (بيت الله) ، وهو موضع بيت المقدس اليوم، وهو الذى بناه يعقوب (عليه السلام) بعد ذلك، ثم جدّده بعده سيدنا داود ثم | سيدنا سليمان عليهما السلام .