الأطعمة التي تمنع تساقط الشعر خلال الحمل وبعد الولادة

الأطعمة التي تمنع تساقط الشعر خلال الحمل وبعد الولادة.jpg

يشتكي الكثير من النساء من تساقط شعورهن بنسبة كبيرة طوال فترات حياتهن العادية، ولكن يحدث خلال فترة الحمل والرضاعة تباينات في مسألة تساقط الشعر، ويرجع ذلك إلى عدم ثبات مستويات الهرمون في الجسم خلال هذه الفترات.

فالبعض لا يصيبهن تساقط الشعر خلال الحمل، بينما يبدأ التساقط مع مرحلة الرضاعة، والبعض الآخر على العكس من ذلك، لذا فإن مشكلة تساقط الشعر بعد فترة الحمل والولادة هو أمر طبيعي يحدث لمعظم السيدات.

إن العامل الأساسي الذي يتوقف عليه تقليل احتمالية سقوط الشعر هو تحقيق التغذية الصحية للجسم وتعويض المصروف الغذائي المستهلك مع الرضاعة، فإذا قصرت الأم في تناول المواد الغذائية المناسبة فهذا سيؤثر سلبًا على شعرها.

أهم الأطعمة التي تساعدك على الحد من تساقط الشعر خلال فترة الحمل وما بعد الولادة:

البقوليات والعدس والفاصوليا: من البقوليات التي تحتوي على مادة البيوتين، التي تقي الشعر من التعرض للتقصف.

الدواجن والبيض: تحتوي على البيوتين المفيد لصحة الشعر، فإذا نقصت هذه المادة من الجسم، فإن الشعر يتساقط بكثرة ويتعرض للتقصف.

المكسرات والأفوكادو: تحافظ على فروة الرأس وتعمل على ترطيب الشعر وتمنع تعرضه للتساقط.

الخضروات الورقية الداكنة: مثل السبانخ والملوخية والخس والجرجير وغيرها فهي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تنتج المادة الزيتية في بصيلات الشعر، التي يحتاج إليها من أجل رطوبته وحمايته من التقصف.

السلمون والأسماك الدهنية: يحتوي على أحماض أوميجا 3 التي لو نقصت من الجسم، فإنها ستتسبب في جفاف فروة الرأس، ما يؤدي إلى تساقط الشعر.

الثوم والبصل: يحفز الدورة الدموية في فروة الرأس، ما يعمل على محاربة تساقط الشعر.

الحليب الرائب: من الأطعمة المنشطة للدورة الدموية لفروة الرأس، وبالتالي التحكم في منع تساقط المزيد من الشعر.