أمّ تخسر الوزن بمساعدة طفلها ذي الـ18 شهر

تسعى جميع الأمّهات خاصّة حديثات الولادة إلى ممارسة التمارين الرياضيّة للتخلّص من الوزن الزائد الذي اكتسبنه خلال فترة الحمل، فابتكر البعض فكرة تحثّهن على خسارة الوزن وذلك من خلال مشاركة مواليدهنّ التمارين. بذلك تمارس الأمّ تمارينها الرياضيّة وتبقي مولودها أمام ناظريها وكذلك تقضي معه وقتاً ممتعاً ومرحاً.

هذا تماماً ما اشتهرت به Kristy Ardo، وهي أمّ لطفلين، أحدهما طفل رضيع ” 18 شهراً” والآخر يكبره بعدّة سنوات. تمارس Kristy تمارينها الرياضية بمشاركة طفلها الأكبر إذْ يقوم بتقليدها، وتضع طفلها الرضيع بجانبها كي لا يبكي. في بعض الأحيان تستخدم Kristy طفلها الرضيع كوزن أو تقوم بحمله مع تطبيق تمارين محدّدة ما يبعث إلى قلبه البهجة وكأنّها تقوم بمداعبته.

مساندة زوج Kristy لها كان سبباً في نجاحها، فلا تستغربي إنْ وجدته يشاركها ممارسة التمارين الرياضيّة في الملعب بمرافقة طفلهما.

كذلك تشارك Kristy متابعيها ببعض المواقف الطريفة أحياناً والتي تواجه فيها صعوبة في تهدئة طفلها الكبير الذي يبدأ بالركض هنا وهناك، لذلك نجدها تلهيه بوضع ألعابه حوله.

تقول Kristy في مدوّنتها الشخصيّة: “لطالما عشت حياتي كرياضيّة، كنت أمارس رياضة الغوص قبل 10 سنوات، ومع ولادة طفلي الأوّل بدأت أشعر بالتعب، فبعد محاولات عدّة لم أتمكن من المواظبة على ممارسة التمارين الرياضيّة داخل المنزل، إلّا أنّني ارتأيت لأحقّق ما أسعى إليه أن أقوم بهذه التمارين في الخارج وبمشاركة طفلي”.

هذا ما دفع Kristy لمشاركة تجربتها مع جميع الأمّهات لتكون مصدر إلهام للكثيرات، فكونكِ أصبحتِ أمّاً لا يعني بأن تهملي رشاقتكِ وصحّتكِ، يمكنكِ ممارسة هذه التمارين 3 مرّات في الأسبوع.
شاهدي الفيديوهات لتستلهمي منها قوّتكِ وتبدأي بتمارينكِ الرياضيّة الصحيحة برفقة طفلكِ!