الرئيسية » إسلاميات » هذه بتلك
هذه بتلك

هذه بتلك

وصل الأمر ألى درجة رفيعة من الحلم والتواضع حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسابق أمنا عائشة رضي الله عنها لتعلم يقينا أن النبي صلى الله عليه وسلم لن يحرمها من اللطف والعطف والرعاية فهي صفات راسخة في قلب الحبيب صلى الله عليه وسلم الذي ما أرسله الله ألا رحمة للعالمين .

عن عائشة رضي الله عنها قالت :كنت مع رسول الله صلى الله عليه في بعض أسفاره وكنت جارية ، لم أحمل اللحم ولم أبدن .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للناس:تقدموا،تقدموا ،ثم قال :”يا عائشة تعالي حتى أسابقك” فسابقته فسبقته ،فسكت ،حتى اذا حملت اللحم ونسيت خرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس:”تقدموا”،فتقدمو ،ثم قال لي :”تعالي أسابقك”،فسابقته فسبقني،فجعل يضحك ويقول :”هذه بتلك ” .

وعن عائشة رضي الله عنها قالت:أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بخزيرة قد طبختها له،فقلت لسودة والنبي صلى الله عليه وسلم بيني وبينها :كلى،فأبت ،فقلت :لتأكلن ،أو لألطخن وجهك، فأبت فوضعت يدي في الخزيرة فطليت وجهها،فضحك النبي صلى الله عليو وسلم فوضع بيده لها وقال لها :الطخي وجها ، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم .