الرئيسية » أسرتك » هذه الأسباب تؤدي الى نقص ادرار حليب الثدي خلال الرضاعة الطبيعية
هذه الأسباب تؤدي الى نقص ادرار حليب الثدي خلال الرضاعة الطبيعية

هذه الأسباب تؤدي الى نقص ادرار حليب الثدي خلال الرضاعة الطبيعية

من الطبيعي القلق بشأن كمية الحليب الذي تنتجينه، خلال الرضاعة الطبيعية، ففي الواقع، أكثر ما يدفع الأمهات للتخلي عن الرضاعة الطبيعية هو شعورهن بأن أجسامهن لا تنتج ما يكفي من الحليب,فاكتشفي معنا من خلال هذا المقال أسباب نقص حليب الأم:

عوامل تكون السبب في انخفاض إنتاج الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية:

  • الانتظار وقت طويل لإعتماد الرضاعة الطبيعية.
  • عدم الإرضاع فى أوقات كثيرة بما يكفي.
  • استخدام بعض الأدوية التي تؤثر فى إدرار الحليب.
  • قد تؤثر جراحة سابقة فى الثدي في إنتاج الحليب.
  • يمكن لعوامل أخرى مثل الولادة المبكرة، سمنة الأم أو داء السكر المعتمد على الأنسولين، أن تؤثر أيضاً على إنتاج الحليب.
  • استخدام أدوية معينة، منها حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الإستروجين.
  • وجود مرض معين، فكميات الحليب قد تكون قليلة لدى النساء المصابات بأمراض بيولوجية أو جسدية، منها الاضطرابات الهرمونية.

نصائح لزيادة إنتاج الحليب:

  • باشري الرضاعة فى أقرب وقت ممكن بعد الولادة فالانتظار لوقت طويل قبل البدء في الرضاعة الطبيعية قد يساهم في انخفاض إنتاج حليب الثدي، لذلك بإمكانك البدء بالرضاع من الساعة الأولى بعد الولادة.
  • الإرضاع فى الكثير من الأحيان في الأسابيع القليلة الأولى، ارضعي طفلك على الأقل كل ساعتين أو ثلاث ساعات على مدار اليوم، لأن التقليل فى الرضاعة الطبيعية يساهم فى قلة إدرار الحليب.
  • انتبهى لمشاكل الرضاعة، فمن المقبول أن يرضع طفلك من ثدى واحد، ولكن إذا تكرر هذا الأمر بشكل منتظم، فقد يؤدي ذلك لنقص الحليب لديك، قدمي لطفلك الثدي الآخر أثناء الرضاعة لتخفيف الضغط، وحماية مخزون الحليب لديك، حتى يبدأ طفلك في تناول المزيد من الحليب في كل جلسة رضاعة.
  • لا تتخطي جلسات الرضاعة الطبيعية، فإذا كنت بحاجة لقضاء بعض الوقت بعيداً عن طفلك، بحيث قد تفوته وجبة الرضاعة، عليك ضخ ثدييك للمساعدة فى حماية مخزون الحليب لديك.
  • تجنبي التدخين والنيكوتين، فالتدخين يمكن أن يقلل من إنتاج الحليب.