الرئيسية » صحتك » لهذا السبب لا تسمح لأطفالك باقتناء لعبة (فيدجت سبينر)
لهذا السبب لا تسمح لأطفالك باقتناء لعبة (فيدجت سبينر)

لهذا السبب لا تسمح لأطفالك باقتناء لعبة (فيدجت سبينر)

لاقت لعبة (فيدجت سبينر) شعبية واسعة حول العالم، وذاع صيتها كلعبة علاجية ومفيدة للأطفال الذين يعانون من التوحد أو ضعف التركيز. غير أن مخاطر هذه اللعبة ساهمت في منع بيعها ببلدان عديدة.

انتشرت هذه اللعبة انتشاراً واسعاً، إذ يحملها الأطفال والبالغون أيضاً معهم أينما ذهبوا، في المنازل والطرقات، والمدارس، حيث يلعب الطلاب بها ويتنافسون فيما بينهم في ساحة المدرسة أثناء الاستراحة، وحتى داخل الفصل، الأمر الذي أثار قلق المدرسين، الذين وجدوا في هذه اللعبة هدراً للوقت وتشتيتاً للتركيز، وهو عكس هدفها الذي تدعيه الشركات المصنعة.

بيد أن مخاطر أخرى قد ظهرت لهذه اللعبة التي ربما قد أدمنها الكثيرون بأنواعها المختلفة، وتحديداً النوع الضوئي الجديد. فاعتبرت هذه اللعبة غير آمنة بسبب وجود خطورة ابتلاع أحد الأزرار أو بطارية الشحن الموجودة بوسطها من قبل الأطفال الصغار، مما قد يؤدي إلى إصابات داخلية خطيرة، فضلاً عن المكونات السامة التي تحتويها، بحسب ما نشره موقع صحيفة (أوغسبرغر ألغيماينه) الألمانية.

ونظراً للمخاطر المحيطة بهذه اللعبة، ضبطت الشرطة الجمركية الألمانية حوالي 35 طناً من هذه اللعبة المستوردة من الصين، بعد أن اعتبرتها غير آمنة ومنعتها من دخول البلاد وتعهدت بإتلافها. أما بالنسبة لفوائدها العلاجية لمرض التوحد أو تخفيف التوتر وغيرها، فما تزال غير مؤكدة بحسب ما نشره موقع مجلة (تايم) الأمريكية.