الرئيسية » قصص و عبر » لقمة بلقمة “فضل الصدقة “
لقمة بلقمة "فضل الصدقة "

لقمة بلقمة “فضل الصدقة “

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب، ولا يصعد إلى الله إلا الطيب، فإن الله يتقبَّلها بيمينه، ثم يربِّيها لصاحبها كما يربِّي أحدكم فَلُوَّهُ، حتى تكون مثل الجبل).

قرأت فيما كتبة الشيخ علي الطنطاوي – رحمه الله تعالى – قصة إمرأة كان لها ولد مسافر للدراسة وكانت إمرأة فقيرة لكنها جوادة كريمة محبة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم .

فينما هي ذات يوم على عشائها الذي لا تملك غيره إذا بطارق يطرق عليها الباب ففتحته فإذا هو مسكين يسأل طعاماً . فقامت إلى عشائها فأعطته إياه . وذهب هو ليشبع وباتت هي وهي جائعة لكن محتسبة عند الله الأجر ، ألم الجوع في بطنها لكن فرحة السعادة في قلبها أن سدت جوعة لمسلم .

ومضت الأيام والليالي وقدم ابنها من سفره وأخذ يحدثها عن سفره فذكر لها من أعجب ما حدث له أن أسداً اتى عليه في إحدى الغابات حتى صار بين يديه فجاءه رجل عليه ثياب بيض فأنقذه .

  • فسأله : من أنت ؟
  • قال : لقمة بلقمة !!
  • فتعجبت ماذا يريد بهذا الكلام !
  • فسألته أمه متى حدث هذا الكلام ، فأخبرها.

فإذا هو نفس اليوم الذي سدت به لقمة ذلك الجائع ، لقمة الجائع أنقذت ولدها أن يكون لقمة لأسد مفترس .فيا سبحان الله صنائع المعروف تقي مصارع السوء .

لذا علينا أن نعتبر من هذه القصة و لا ننسى هذا البنك العظيم أن نودع فيه من ما اعطانا الله لان هذا البنك يعطي من الفوائد و الأرباح ما لا يعطيها غيره .