الرئيسية » صحتك » لا وقت عندي للعناية بصحتي
لا وقت عندي للعناية بصحتي

لا وقت عندي للعناية بصحتي

لا وقت عندي للعناية بصحتي هذه العبارة تتردد كثيرا على ألسنة بعض الذين هم في هذه المرحلة العمرية كعذر لعدم اتباع أسلوب حياة صحي والمحافظة على اللياقة البدنية لانشغالهم بأعمالهم بالإضافة الى انشغال النساء باطفالهن.

لذا ننصحك سيدتي أن تنتهزي أي وقت يسمح مهما كان ضيق لاعداد الغداء الصحي وممارسة الرياضة الخفيفة ون كانت المشي على الاقدام .

فمثلا يمكن ممارسة الرياضة اليومية دون الإخلال بالروتين اليومي وهذا معناه مثلا محاولة ما يلي وسط هذا الإنشغال :

  • الجري والإسراع عندصعود ونزول السلالم وهذا يستلزم عدم الإعتماد الكلي على المصاعد وخاصة في الأدوار غير المرتفعة مثل الدور الثاني والثالث.
  • الإسراع في الخطى للحاق بالمواصلات العامة كما لو كنت تجري جريا خفيفا.
  • استغلال وقت التنزه في نهاية الأسبوع بالمشي بين الحدائق مع الأصدقاء أو الأبناء أو الزوجة وتبادل الحوارات المسلية وبذلك نمارس نشاطا منتضما بدون مجهود أو تضييع لوقت العمل ،ومشاركة الصغار في لعب الكرة أو غيرها من الأنشطة .
  • محاولة التنزه في المساء بعد نوم الصغار قريبا من المنزل وخاصة للنساء.
  • محاولة التسوق وحمل المشتريات والسير بها الى المنزل، و المشي على الأقدام من محل إلى أخر بدلا من الإستعانة بالسيارة .