الرئيسية » أسرتك » كيف يمكن علاج الإمساك عند الأطفال بطرق طبيعية؟
علاج الإمساك عند الأطفال

كيف يمكن علاج الإمساك عند الأطفال بطرق طبيعية؟

يعد الإمساك عند الأطفال من الظواهر الشائعة لديهم في جميع مراحلهم العمرية، فيبدأ ظهورها لدى الرضع وتصبح الأم في حيرة من أجل إيجاد علاج لهذه المشكلة.

يعد الإمساك عند الأطفال من أكثر المشكلات التي يعانون منها، وتتمثل في صعوبة التبرز عندما يكون البراز شديد الصلابة، أو قلة عدد مرات التبرز عن المعدل الطبيعي، ويمكن القول أن الطفل الرضيع مصابا بالإمساك إذا لم يتمكن من التبرز لمدة 48 ساعة وذلك بالنسبة للرضع أقل من السنة، وبالنسبة للأطفال الأكبر سنا فيقال أن الطفل مصابا بالإمساك عندما يقل عدد مرات التبرز لديه عن ثلاث مرات أسبوعيا، وعندها يمكن استخدام الكثير من الطرق الطبيعية للتخلص من الإمساك لدى الطفل.

الإمساك عند الأطفال وعلاجه

قد يكون صعوبة التبرز لدى الطفل هو العرض الوحيد والرئيسي لإصابته بالإمساك، وهنا يكون الإمساك ناتج عن مشاكل في التغذية أو قلة الحركة والنشاط، وقد يصاحبه بعض الأعراض الأخرى مثل حدوث تشقق في فتحة الشرج أو وجود دم مع البراز، وبالنسبة للرضع فيمكن ملاحظة إصابتهم بالإمساك عن طريق كثرة البكاء والصراخ، ووجود تطبل وغازات بالبطن، وقد يعاني الطفل الرضيع من فقدان الشهية ويقل إقباله على الرضاعة، ولعلاج الإمساك عند الأطفال ينصح بزيادة عدد الرضعات للطفل، مع إعطاءه القليل من الماء بين الرضعات وخاصة عندما تشتد حرارة الجو، وبالنسبة للرضع الذين يتناولون اللبن الصناعي يجب استشارة الطبيب لتغيير نوع اللبن فقد يكون هو السبب وراء إصابة الطفل بالإمساك، ويجب استشارة الطبيب أيضا من أجل التحقق من عدم وجود أي من الأمراض لدى الطفل أو العيوب الخلقية والتي ينتج عنها الإمساك الشديد.

الإمساك عند الأطفال حديثي الولادة

تصاب الأم بالحيرة والارتباك عندما يعاني رضيعها من أي مشكلة ولا تتمكن من التعامل معها وخاصة الأم لأول مرة، ولكي تتأكد الأم من وجود أعراض الإمساك لدى رضيعها يجب عليها ملاحظة عدد الحفاضات التي يستهلكها، فعندما تلاحظ انخفاض عدد الحفاضات عن المعدل الطبيعي بالنسبة لطفلها فإن هذا مؤشر على إصابته بالإمساك، كما يمكنها أيضا ملاحظة وجود تحجر أو ثقل في بطن الرضيع، وقد تلاحظ تغير طبيعة البراز فيصبح عبارة عن قطع متحجرة، ومن الأعراض الأخرى أيضا قلة الرضاعة واضطرابات النوم وانتفاخ البطن وتراكم الغازات فيها.

الإمساك عند الأطفال عمر سنتين

في هذه المرحلة العمرية قد يكون سبب الإمساك لدى الطفل هو قلة ذهابه إلى الحمام، سواء بسبب انشغاله في اللعب، ، أو نتيجة الخوف الشديد أثناء تدريبه على استخدام الحمام، أو بسبب خوفه من الذهاب للحمام نتيجة لمعاناته فيما سبق من صعوبة في الإخراج، فيكون خائفا من تكرار التجربة ذاتها ويمتنع عن الذهاب للحمام وعندها تتفاقم المشكلة ويزداد الإمساك، وأيضا قد يكون السبب هو تغيير نوع اللبن الذي يتناوله الطفل في عمر السنتين بعد فطامه، ومن الأسباب الأخرى قلة تناول السوائل وعدم تناول الأطعمة الغنية بالألياف، أو كثرة تناول السكريات والمشروبات المحلاة، وقد يكون الطفل مصابا بالحساسية من بعض الأطعمة فتسبب له الإصابة بالإمساك، ولعلاج الإمساك عند الأطفال في هذه المرحلة العمرية ينصح بزيادة كمية السوائل التي يتم منحها للطفل، مع الإكثار من العصائر الطبيعة التي تقضي على الإمساك مثل عصير الخوخ والمشمش، وينصح أيضا بالإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الألياف في طعام الطفل وبخاصة الخضروات والفواكه، مثل البازلاء والملوخية والإجاص والخوخ والمشمش، مع التقليل من الأطعمة التي تسبب الإمساك كالمعجنات والنشويات مثل البطاطس والأرز وبعض أنواع الفواكه التي تسبب الإمساك عند تناولها بكثرة مثل التفاح والموز، وهناك بعض الأدوية الآمنة في الاستخدام بالنسبة للأطفال مثل تحاميل الجلسرين والشراب الذي يحتوي على سكر اللاكتوز.

علاج الإمساك عند الأطفال الرضع

لعلاج الإمساك عند الأطفال الرضع يمكن للأم عمل تمرين بسيط لرضيعها عن طريق رفع قدميه وتحريكهما في الهواء مثل العجلة، وهذه الطريقة تساعد على تحريك عضلات أمعاء الطفل وتسهل خروج البراز من معدته، ويمكنها أيضا القيام بتدليك بطن رضيعها باستخدام الزيت المخصص للرضع أو بزيت الزيتون أو زيت جوز الهند، بحيث تستمر في التدليك بحركة دائرية لمدة ربع ساعة لتنشيط حركة الأمعاء وتليين البراز، ويمكن أيضا إعطاء الطفل حمام دافيء لتحريك الأمعاء بشكل أفضل، مما يسهل خروج الغازات والبراز، وهناك طريقة أخرى لعلاج الإمساك عند الرضع عن طريق غمس عود من أعواد القطن في زيت الزيتون، ثم يتم إدخاله في فتحة الشرج لدى الطفل مع الضغط على البطن برفق، كما أنه من الضروري الاهتمام بزيادة السوائل والرضاعة للطفل الرضيع مثلما ذكرنا سابقا.

علاج الإمساك عند الأطفال بالأعشاب

بذور الشمر

تعمل بذور الشمر على تحفيز حركة العضلات في الجهاز الهضمي للطفل، وبالتالي فإنها تحسن الهضم مما يؤدي إلى سهولة خروج البراز، وعلاوة على ذلك فإن الشمر يساهم أيضا في القضاء على الغازات والتي قد يكون تراكمها مسببا للإمساك، ويستخدم الشمر عن طريق إضافة ملعقة منه إلى كوب من الماء ويترك ليغلي على النار حوالي 10 دقائق، ثم يصفى ويترك ليبرد قليلا ويقوم الطفل بشربه دافئا، وبالنسبة للرضع فيمكن إعطاء الرضيع ملعقة صغيرة من مشروب الشمر كل ساعة أو ساعتين.

اليانسون

يعرف بخصائصه الفعالة كطارد للغازات وكمسكن للمغص والتقلصات، فيتم وضع ملعقة كبيرة من اليانسون في كوب من الماء المغلي، ويغطى ويترك لمدة 5 دقائق، وبعدها يصفى ويوضع في زجاجة الرضاعة للطفل أو الكوب المخصص حتى يتناوله.

الحلبة

تعرف الحلبة بقدرتها الفائقة كأحد الأعشاب الطاردة للغازات والمحفزة لعملية الهضم، وعلاوة على ذلك فهي تتميز بغناها بالعديد من الفيتامينات والمعادن، فضلا عن الألياف الغذائية التي تجعلها علاجا مثاليا لمشكلة الإمساك، ولتحضير مشروب الحلبة نضع ملعقة كبيرة من بذور الحلبة في كوب من الماء المغلي، ويترك لمدة 5 دقائق ثم يصفى ويشرب.

البابونج

يعمل أيضا على مكافحة الغازات وتخفيف آلام المعدة، كما أنه يساعد على تحسين عملية الهضم مما يسهل عملية الإخراج، ويحضر مشروب البابونج بنفس الطريقة السابقة بوضع ملعقة كبيرة من أزهار البابونج في كوب من الماء المغلي، ويغطى ثم يترك لمدة 5 دقائق وبعد ذلك يصفى ويشرب دافئا وخاصة بعد تناول الطعام.

الشعير

يستخدم ماء الشعير في علاج الإمساك عند الأطفال ، وذلك عن طريق عمل وصفة من الشعير والليمون وإعطائها للطفل باستمرار، حيث نقوم بوضع نصف كوب من الشعير في إناء يحتوي على الماء وعندما يغلي نضيف له عصير 3 حبات من الليمون، وبعد ذلك يصفى ويشرب منه الطفل عدة مرات يوميا.

عصائر طبيعية لعلاج الإمساك لدى الأطفال

عصير الخوخ

يتميز الخوخ بغناه بالألياف الغذائية، مما يجعله أحد أفضل العصائر الطبيعية التي يمكن للطفل تناولها للقضاء على مشكلة الإمساك، كما أنه يحتوي على مواد ملينة تساهم في تنظيم حركات الأمعاء لدى الرضع، ويتم إدخاله للطفل بعد الشهر السادس بحيث يتم إضافة ملعقتان منه إلى نصف كوب من لبن الأم أو الماء المغلي المعقم، ويقدم للطفل مرتان يوميا لعلاج الإمساك، وللأطفال بعد السنة يمكن تناول الخوخ المهروس كأحد الوجبات اليومية.

عصير التفاح

يعرف التفاح بخواصه الطبيعية ذات التأثير الملين والتي تساعد على التخلص من الإمساك، وذلك بفضل احتوائه على عنصر البكتين الذي يعمل على تحفيز حركة الأمعاء وتحسين عملية الهضم، حيث يمكن عمل عصير التفاح الطبيعي في المنزل، ثم يعطى الطفل الرضيع عدة ملاعق من هذا العصير مرة واحدة في اليوم، وعلى الرغم من فوائد التفاح الكثيرة وأهميته في علاج الإمساك إلا أنه لا ينصح بالإكثار منه للأطفال، وذلك لأن كثرة البكتين قد يؤدي لزيادة سماكة البراز وصلابته مما يؤدي لنتائج عكسية.

عصير البرقوق

يساهم عصير البرقوق في القضاء على الإمساك لدى الأطفال والكبار على حد السواء، وهو أفضل ما يمكن إعطاءه للرضع من أجل علاج الإمساك بسرعة فهو يعمل على تحريك الأمعاء، حيث يتم عمل عصير البرقوق الطبيعي في المنزل ويصفى ثم يضاف إلى زجاجة الرضاعة بحيث يكون ربعها من عصير البرقوق والباقي من الماء المغلي مسبقا، ثم يعطى للطفل بعد الرضاعة وعلى مدار اليوم حتى يتم القضاء على الإمساك بشكل نهائي.

أطعمة لعلاج الإمساك لدى الأطفال

يوجد العديد من الأطعمة التي يمكن أن تساهم في علاج الإمساك عند الأطفال ، ومن هذه الأطعمة السبانخ والملوخية فكلاهما يساهم في تحفيز عملية الهضم وتليين المعدة مما يسهل عملية التبرز، وأيضا الكمثرى تعد من أفضل الفواكه التي تساعد في القضاء على الإمساك، حيث تتميز بغناها بالألياف الطبيعية وفيتامين سي، وكذلك البروكلي والجزر فكلاهما يتميز باحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف التي تساعد على تليين البراز، ولكن يفضل تناول كل منهما طازجا ولا يفضل القيام بطبخه أو عمل عصير منه لأنه يفقد الكثير من محتواه الغني بالألياف، كما أن الأناناس والأفوكادو أيضا يعملان على تنظيم حركة الأمعاء وتحسين الهضم وتسهيل عملية الإخراج.

علاج الإمساك الشديد عند الأطفال

عندما يعاني الطفل من الإمساك الشديد والذي لا تفلح معه العلاج بالأعشاب أو الأطعمة لا بد من أخذ الأدوية المسهلة، ولها عدة أشكال فمنها ما يؤخذ عن طريق الفم أو عن طريق الحقن الشرجية، وهناك نوعان من هذه الأدوية فأحدهما يعمل على سحب الماء من الجسم وتوصيله إلى الأمعاء الغليظة مما يساعد على تسهيل خروج البراز وتليينه، ومن أمثلة هذه الأدوية الماكروجولز الذي يعد اللاكتولوز أحد أنواعه، والنوع الآخر يعمل على تحفيز حركة الأمعاء مما يساعدها على التخلص من الفضلات بسهولة، ومن أمثلة هذه الأدوية بيساكوديل ودوكوسيت صوديوم أو بيكوسولفيت صوديوم ، وهي يستخدم في حالة فشل النوع الأول في القضاء على الإمساك، ولكن لا بد من استشارة الطبيب قبل استخدام أي من هذه الأدوية، أما الحقن الشرجية فهي تستخدم في بعض الحالات النادرة التي لا تفلح معها الأدوية الأخرى، فيحتاج الطفل إلى دخول المستشفى لفترة قصيرة ويقوم الأطباء فيها بإعطائه الحقن الشرجية اللازمة لتفريغ أمعائه من الفضلات.

الخاتمة

يمكن علاج الإمساك عند الأطفال بعدة وسائل وطرق طبيعية، فبالنسبة للرضع تقوم الأم بعمل تمارين لطفلها وتدليك معدته لتسهيل خروج البراز، ولا بد من تناول الكثير من السوائل وزيادة عدد الرضعات بالنسبة للأطفال الرضع، كما يجب على الأم أن تحرص على تعويد طفلها على الذهاب للحمام في أوقات محددة من أجل تنظيم عملية الإخراج، وينبغي الإكثار من الألياف في طعامه لأنها تساعد على تحسين الهضم وتنظيم حركة الأمعاء، وخاصة الخضروات والفواكه والعصائر الطبيعية، كما أن هناك بعض الأعشاب لعلاج الإمساك عند الأطفال مثل اليانسون والشمر والحلبة والشعير والبابونج، أو حتى القليل من الماء المضاف له ملعقة من عسل النحل وعصير نصف ليمونة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.