الرئيسية » صحتك » كيف تتبع ريجيم الألياف لفقدان الوزن خلال أسبوعين؟
ريجيم الألياف

كيف تتبع ريجيم الألياف لفقدان الوزن خلال أسبوعين؟

ريجيم الألياف هو ثورة في عالم الرشاقة والقوام المنحوت، وأحد أنواع الريجيم التي تحظى بإقبال كبير لكونه من أنظمة الريجيم التي تحتوي على أهم العناصر الغذائية اللازمة للجسم.

من منا لم يفكر يوما في تجربة بعض أنواع الريجيم التي يقرأ عنها أو يسمع عنها من الآخرين وخصوصا المصابون بالسمنة. وهناك من يقوم بتناول بعض العقاقير المخصصة لفقدان الوزن والتي غالبا ما يكون لها آثار سلبية تجعل الكثيرين يعزفون عنها ويلجؤون لتجربة نظم غذائية غير ضارة بصحتهم وتساعدهم على الاستمرار لأطول فترة للوصول إلى النتيجة المرغوبة. ريجيم الألياف من إحدى النظم الغذائية الطبيعية التي تساعد الإنسان على الوصول لجسم رشيق وبدون آثار جانبية تضر بالصحة العامة حيث أنه يعتمد على بعض الأغذية الغنية بالألياف الطبيعية.

أضرار السمنة والوزن الزائد

للسمنة أضرار كثيرة على الصحة العامة للإنسان حيث أنها قد تكون سببا رئيسيا في العديد من الأمراض منها أمراض القلب حيث أنها تؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول في الدم مما يجعل مريض السمنة أكثر عرضة للجلطات القلبية، وكذلك ارتفاع ضغط الدم حيث أن مريض السمنة يكون عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة تزيد ثلاث أضعاف عن الشخص الغير مصاب بالسمنة، كما تؤدي السمنة أيضا إلى زيادة نسبة الإصابة بالتهاب المفاصل وخشونة الركبة، ولا ننسى من مخاطر السمنة الإصابة بمرض السكري حيث تعد السمنة سببا في حدوث خلل في عمل البنكرياس المسؤول عن التحكم في مستوى السكر في الدم.

ما هي الألياف الغذائية وبعض مصادرها؟

الألياف الغذائية من أهم العناصر الغذائية اللازمة لحاجة الإنسان اليومية من الغداء، حيث أن لها دورا كبيرا في عملية دفع الطعام في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى تسهيل عملية الهضم بسهولة. ويمكن الحصول على الألياف الغذائية في الكثير من الأطعمة كالبقوليات، الشوفان، الشعير، وبعض الخضروات مثل الجزر والقنبيط والخرشوف والبصل والبطاط. وتنقسم الألياف الغذائية إلى ألياف قابلة للذوبان وألياف غير قابلة للذوبان، فالألياف الغذائية القابلة للذوبان مثل الفواكه والشوفان تعمل على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، أما الألياف الغذائية الغير قابلة للذوبان مثل القمح والمكسرات تعمل على تقليل خطر الإصابة ببعض الأورام السرطانية.

فوائد ريجيم الألياف الغذائية

يعتبر ريجيم الألياف من أنواع الريجيم التي تساعد الجسم على حرق الدهون بسرعة، فضلا عن فوائده الكثيرة في الوقاية من سرطان القولون والمحافظة على نسبة الكوليسترول الطبيعية في الدم. تعمل الألياف الغذائية على الإبطاء من عملية الهضم وتمنع الشعور بالجوع والرغبة في تناول الطعام، بالإضافة إلى أنها تمنح الجسم المعادن والفيتامينات المهمة والتي تمده بالطاقة اللازمة لممارسة أنشطته اليومية، كما تتميز الألياف الغذائية أن لها قدرة كبيرة على امتصاص الدهون من الجسم وهي منخفضة السعرات الحرارية في نفس الوقت.

أساسيات ريجيم الألياف الغذائية

ولكن في بداية الأمر يجب تطبيق ريجيم الألياف بشكل تدريجي حيث تكون البداية بتناول عشر جرامات من الألياف الغذائية ومن ثم زيادتها حتى الوصول إلى خمس وخمسين جرام في اليوم، ولنتيجة أفضل ينصح بالتقليل قدر الإمكان من السكريات والدهون مع الحرص على تناول البروتينات اللازمة. ويساعد ريجيم الألياف على خسارة 1.5 كيلو جرام أسبوعيا في المتوسط مع الأخذ في الاعتبار أن ذلك يختلف من شخص لآخر حسب طبيعة الجسم وقدرته على فقدان الوزن.

ريجيم الألياف المركز

يعمل نظام ريجيم الألياف المركز على فقدان ثمانية كيلوغرامات في الأسبوع ويجب فيه مراعاة بعض الأمور من أهمها:

  • تناول الحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة بكثرة.
  • الحرص على تناول الأسماك مرتين أسبوعيا على الأقل.
  • الابتعاد عن تناول الخبز الأبيض واستبداله بالخبز الأسمر.
  • عدم تناول أي طعام أثناء مشاهدة التليفزيون أو أمام الكمبيوتر.
  • الابتعاد عن الألبان كاملة الدسم وتناول الألبان قليلة الدسم أو منزوعة الدسم بدلا منها.
  • التقليل من تناول اللحوم الحمراء والحرص على تناول اللحوم البيضاء بدلا عنها.
  • كما يجب تغيير بعض العادات اليومية للحصول على أفضل النتائج من ريجيم الألياف المركز مثل:
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب عسر الهضم مثل الأطعمة الدسمة والمخللات والشاي والكولا.
  • مضغ الطعام جيدا وتناوله ببطء حيث يساعد على سرعة الإحساس بالشبع.
  • شرب كميات وفيرة من المياه، ممارسة الرياضة ومن أهمها رياضة المشي.

متابعة وزن الجسم أسبوعيا.

كما يجب مراعاة كسر روتين ريجيم الألياف المركز يوما واحدا كل أسبوع لإعطاء الجسم القدرة على حرق نسبة أكثر من الدهون وحتى لا يمل الشخص من ممارسة الريجيم.

ريجيم الألياف والبروتين

يعتمد ريجيم الألياف والبروتين في المقام الأول على زيادة نسبة البروتين التي يتناولها الإنسان يوميا وتناول كميات قليلة جدا من الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات ومن ثم يبدأ الجسم في البحث عن الدهون المخزنة لديه ليقوم بحرقها للحصول على الطاقة اللازمة لممارسة أنشطته اليومية، كما يؤدي التقليل من تناول الكربوهيدرات والإكثار من تناول البروتين إلى فقدان السوائل من الجسم مما يساعد على فقدان الوزن الزائد.

أكثر الأطعمة الغنية بالبروتين هي الأسماك واللحوم الخالية من الدهون والألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم والصويا والبيض والمكسرات، فعلى سبيل المثال 100 جرام من اللحوم أو الأسماك منزوعة الجلد تحتوي على 23 جراما من البروتين. 100 جرام من الحليب قليل الدسم تحتوي على 3 جرام من البروتين، كما يحتوي 100 جرام من حليب الصويا على 4 جرامات من البروتين، وتحتوي البيضة الواحدة على 6 جرامات من البروتين، أما المكسرات فتحتوي 100 جرام منها على حوالي 20 جراما من البروتين، علما بأنه يفضل عند اتباع ريجيم الألياف والبروتين الابتعاد عن المشروبات الغازية والوجبات السريعة والحلويات.

سلبيات ريجيم الألياف والبروتين

يجب الأخذ في الاعتبار أنه قد يكون هناك بعض الآثار السلبية عند إتباع هذا النظام الغذائي مثل نقص معدل السكر في الدم والإحساس بالدوخة والغثيان والصداع والإرهاق والإمساك أحيانا، كما لا ينصح بممارسة هذا الريجيم بالنسبة لمرضى الفشل الكلوي والمرضعات والحوامل.

ألياف طبيعية للتخسيس

كما سبق أن ذكرنا هناك نوعان من الألياف الطبيعية ألياف قابلة للذوبان وتوجد في الشوفان والمكسرات والفاكهة وألياف غير قابلة للذوبان وتتوافر في الحبوب الكاملة والقمح والخضروات. ولكن يا ترى أي من هذين النوعين الأكثر فائدة؟ يجب على الإنسان تناول كلا النوعين فلكل نوع منهما فائدته. فالألياف القابلة للذوبان تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، أما الألياف الغير قابلة للذوبان تعمل على المحافظة على صحة وسلامة القلب. وهناك بعض الأطعمة التي يوجد بها كلا النوعين من الألياف مثل الجزر والبنجر والتفاح والكمثرى.

وتختلف النسبة التي يحتاجها جسم الإنسان من الألياف تبعا للجنس حيث يحتاج جسم الرجل 38 جراما يوميا من الألياف بينما يحتاج جسم المرأة إلى 25 جراما فقط من الألياف يوميا. وينصح بالحرص على تناول الحبوب الكاملة حيث أن الألياف تتركز في القشور والبذرة وعند تناولها نكون قد حصلنا على الألياف الموجودة في القشرة والحبة أيضا.

خاتمة

الحفاظ على صحة الجسم ليس بالأمر الهين السهل ولكنه يستحق المثابرة ولذلك قدمنا عن طريق إتباع ريجيم الألياف ما يساعدنا في الحصول على جسم صحي ورشيق في نفس الوقت في غضون أسبوعين فقط، وهذا هو حلم كل إنسان.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.