الرئيسية » علاج » فوائد اليقطين (القرع) وتأثيراته الصحية
فوائد اليقطين (القرع) وتأثيراته الصحية

فوائد اليقطين (القرع) وتأثيراته الصحية

تعرف على أهم استخدامات اليقطين أو القرع الصحية وفوائده الغذائية.

اليقطين يساهم في فقدان الوزن ويمكن اعتماده في أي من وصفات الريجيم:

تساعد الألياف التي يحتويها اليقطين (القرع) في إبطاء عملية الهضم، مما يمنحك شعوراً بالشبع لمدة أطول، من ميزاته التي تساعدك على تخفيف الوزن؛ انخفاض السعرات الحرارية والدهون في مكوناته، مما يحفزك على إدخاله في أي نظام غذائي أو حميةٍ تنوي اتباعها لتخفيف وزنك.

اليقطين مفيد لتقوية البصر وحماية العين من أمراض الشيخوخة:

يحتوي كوب واحد من اليقطين المطبوخ على نسبة أكثر من 200% من الكمية اليومية التي يحتاجها الجسم من فيتامين (A)، الذي يحفز بدوره الرؤية ويقوي البصر، لا سيما في الضوء الخافت حيث يساعد الفيتامين (أ) شبكية العين على استيعاب الضوء ومعالجته، كما أن اليقطين غني بالكاروتين والمركبات التي تعطي القرع لونه البرتقالي المشرق، بما في ذلك بيتا كاروتين -المركب ذو الصلة الوثيقة بفيتامين (A)- الذي يتحول في الجسم إلى شكل من أشكال فيتامين (A).

القرع يدعم الجهاز المناعي ويحصن الجسم:

يعتبر اليقطين وسيلة فعالة لدرء الأمراض وتحسين عمل الجهاز المناعي في الجسم، فباحتوائه على فيتامين (A) الذي يحارب الالتهابات والفيروسات، يساهم في وقاية الجسم من الأمراض المعدية والالتهابات الفطرية والبكتيرية.
كما أن اليقطين يساعد على محاربة مختلف الالتهابات البكتيرية والفطرية، بالإضافة إلى ذلك يحتوي على ما يقارب 20% من الكميات التي يحتاجها الجسم من فيتامين (C) الذي يحمي الجسم من نزلات البرد القاسية.

اليقطين يحمي البشرة ويؤخر علامات الشيخوخة:

تحتوي فاكهة اليقطين على مضاد الأكسدة؛ البيتا كاروتين الذي يساعد على حماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية المسببة للتجاعيد لا سيما أثناء الوقوف لساعات طويلة تحت أشعة الشمس.
اللب الموجود داخله يصلح أن يكون قناع طبيعي لنضارة الوجه، بالإضافة لما ذكرناه حول غنى اليقطين غني بفيتامين (A) -أحد المغذيات المضادة للشيخوخة- حيث يجدد خلايا البشرة ويزيد من إنتاج الكولاجين.

اليقطين يقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان:

كما دكرنا مسبقاً، يحتوي اليقطين على البيتا كاروتين الذي يعتبر مقوي فعال للبصر وصحة الجلد والبشرة، بالإضافة إلى ذلك يساعد هذا المركب على حماية الجسم من الإصابة بالسرطانات (كسرطان البروستات والرئة).

يساعد اليقطين في علاج الديدان المعوية والتخلص من تكاثرها في الأمعاء:

جرت العادة منذ القديم لدى الهنود الحمر على استخدام اليقطين للتخلص من الطفيليات والديدان التي تتكاثر في الأمعاء وتسبب أمراض مؤلمة، وحتى اليوم تستخدم بذور اليقطين لعلاج الإصابة بالديدان الشريطية في بعض أجزاء أفريقيا.