الرئيسية » علاج » طرق ونصائح مجربة لمنع التعرق خلال الصيف
التعرق خلال الصيف

طرق ونصائح مجربة لمنع التعرق خلال الصيف

مكافحة العرق مهم للحفاظ على النظافة الشخصية فتابعي معنا المقال لتتعرفي على طرق مجربة لتخلص منه.

ضعي يومياً مضادّاً للتعرّق:

يستخدم الكثير من الناس مضاد التعرّق أو مزيل رائحة العرق قبل مغادرة المنزل، للمساعدة على السيطرة على التعرّق تحت الذراعين، وعلى الرائحة الكريهة.
ستخدمي مضادات التعرّق التي تُصرف بوصفة طبيّة.

  • إذا استمريت بالمعاناة من مشكلة التعرّق تحت الذراعين، على الرغم من استخدام مضادات التعرّق التي تباع دون وصفة طبيّة، ربما عليك استخدام بديل يُصرف بوصفة طبيّة. غالباً ما يتخلّص الأشخاص الذين يعانون من فرط التعرّق من المشكلة عن طريق استخدام مضاد تعرّق يحتوي على تركيزات أقوى من هيدرات كلوريد الألمنيوم.

    عدّلي روتينك:

    الجلد تحت الذراعين رقيق، وإن كان مصدراً لإنتاج العرق. من المعروف أنّ مضادات التعرّق تسبّب تهيّج الجلد، خاصة تلك التي تحتوي على مستويات أعلى من كلوريد الألمنيوم كمكوّن نشط. للمساعدة على مكافحة الحكة واللسع، التي تسبّبها بعض المنتجات التي تمنع العرق، خذي بعض الاحتياطات. لا تضعي منتجات تحت الذراعين في غضون يوم أو يومين من حلاقة الشعر، ولا تأخذي حمّاماً ساخناً يفتح مسام الجلد، قبل وضع مضاد التعرّق مباشرة. بدلاً من ذلك، دلّكي مضاد التعرّق على الجلد الجاف تحت الذراعين مباشرة قبل النوم. يتعرّق الناس عادة بشكل أقلّ في الليل، حين يرتاحون، لذا ما من خطورة أن يزال بالغسل قبلّ أن يتم امتصاصه في الغدد. احرصي على ترك مضاد التعرّق على الجلد لمدة لا تقل عن ثماني ساعات، فهو يعمل بشكل أكثر فعاليّة بهذه الطريقة، وتزيد فعاليّته إذا وضعت مضاد التعرّق في الصباح التالي، بعد وضعه في الليلة السابقة.

    ارتدي موادّ تسمح للجلد بالتنفس:

    يمكنك المساعدة على مكافحة العرق عن طريق اختيار الملابس المناسبة. فخيارك من الملابس قد يجعلك أكثر راحة أو أكثر عرضة للعرق. فالملابس المصنوعة من الأقمشة الطبيعيّة، مثل القطن والصوف والقنّب والحرير والكتّان، تحتوي غالباً على نسيج أكثر مرونة من الألياف الاصطناعيّة، وهذا يؤدّي إلى السماح للجلد بالتنفس وللهواء بالمرور من خلاله. بالإضافة إلى ذلك، تمتصّ الألياف المصنوعة منها هذه الأقمشة الرطوبة، مما يمنع البكتيريا من التغذّي على العرق والتسبّب بالرائحة الكريهة. في المقابل، فإنّ الأقمشة الاصطناعيّة، مثل النايلون والحرير الصناعي والبوليستر، مصنوعة من خيوط مشدودة أكثر تحبس الحرارة وتسبّب المزيد من التعرّق. وما يزيد الأمور سوءاً هو أنّ الرطوبة المتراكمة لا تتبخّر بسهولة حين ترتدين أقمشة اصطناعيّة، فهي تحبس الحرارة والرطوبة في الجلد.

    غيّري نظامك الغذائي:

    يجد البعض أنّ عدداً من الأطعمة والمشروبات يجعلهم يتعرّقون بغزارة أكثر من المعتاد، أو تسبّب رائحة جسم كريهة. ومن بين هذه الأطعمة والمشروبات تلك التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحوليّة والثوم والبصل.
    إذا أردت أن تبدأي يومك بكوب (أو اثنين) من القهوة، ولكنك لا تريدين أن تتعرّقي، فعليك اتّخاذ القرار. فحرارة المشروب سترفع حرارة جسمك الداخليّة، فتحفّز بالتالي إنتاج العرق، والكافيين يجعل الجهاز العصبي- وكذلك غدد العرق- مفرطة النشاط. يمكنك بالطبع التحوّل إلى القهوة الخالية من الكافيين، وتجنّب المشكلة تماماً.
    قد يساعد تجنّب بعض الأطعمة على الحدّ من العرق تحت الذراعين أيضاً. حين تتناولين أطعمة حارّة، مثل الفلفل الذي يحتوي على مادة capsaicin التي ترسل إشارات لغدد العرق. ولأنّ الغدد تعتقد أنّ جسمك بحاجة للبرودة، ستبدأ بإنتاج العرق.