الرئيسية » إسلاميات » ما لقيك الشيطان سالكا فجا قط إلا سلك فجا غير فجك
ما لقيك الشيطان سالكا فجا قط إلا سلك فجا غير فجك

ما لقيك الشيطان سالكا فجا قط إلا سلك فجا غير فجك

وها هو موقف أخر يوضح لنا كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم سهلا لينا، لا تفارقه الرحمة ولا البسمة.

عن سعد بن أبي وقص رضي الله عنه قال:

  • استأذن عمر بن الخطاب على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده نسوة من قريش يكلمنه ويستكثرنه عالية أصواتهن على صوته فلما استأذن عمر بن الخطاب قمن فبادرن الحجاب (أي اختبأن وراء الستارة).
  • فأذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل عمر ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك فقال عمر أضحك الله سنك يا رسول الله.
  • فقال النبي صلى الله عليه وسلم عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب .
  • فقال عمر فأنت أحق أن يهبن يا رسول الله.
  • ثم قال عمر يا عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • فقلن نعم أنت أفظ وأغلظ من رسول الله صلى الله عليه وسلم .
  • فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إيها يا ابن الخطاب والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان سالكا فجا قط إلا سلك فجا غير فجك .