-->
الرئيسية » صحتك » دراسة حديثة : تناول لحم السمك يُقلل من خطر ألم و التهاب المفاصل الروماتويدي
تناول لحوم الأسماك

دراسة حديثة : تناول لحم السمك يُقلل من خطر ألم و التهاب المفاصل الروماتويدي

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول لحوم الأسماك بمعدل مرتين في الأسبوع على الأقل يُقلل من خطر الألم والتورم المترافق مع التهاب المفاصل الروماتويدي.

وبحسب الباحثين، فإن دراسات سابقة كانت قد أظهرت آثاراً إيجابية لتناول مكملات زيت السمك على أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، إلا أن تلك الدراسات لم تُفضِ إلى نتائج كافية حول أهمية تناول لحوم الأسماك الحاوية على الحموض الدهنية أوميغا 3.

يقول مُعدو الدراسة بأن كميات الحموض الدهنية أوميغا 3 في الأسماك أقل من الجرعات المُستخدمة في التجارب السابقة.

اشتملت الدراسة الحديثة على 176 مريضاً (معظمهم من النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي)، قاموا بزيادة كميات الأسماك التي يتناولونها أسبوعياً بشكل تدريجي. وقد ترافق ذلك مع تراجع شدة أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي لدى المشاركين.

وتؤكد نتائج هذه الدراسة على أهمية العلاقة بين النظام الغذائي والتهاب المفاصل الروماتويدي.

قام الباحثون بتحليل إجابات المشاركين عن استبيان حول عاداتهم الغذائية طيلة سنة سابقة. ووجدوا بأن استهلاك الأسماك، سواءً كانت مطبوخة أو مشوية أو مدخنة، فإنها مفيدة في هذا الصدد. يُذكر بأن الدراسة لم تشتمل على السمك المقلي أو الأطباق التي يدخل السمك في تكوينها بشكل جزئي.

جرى توزيع المشاركين في 4 مجموعات تبعاً لاستهلاكهم من لحوم الأسماك، وذلك على النحو التالي: أقل من مرة في الشهر، مرة في الشهر إلى أقل من مرة في الأسبوع، مرة في الأسبوع، مرتين أو أكثر في الأسبوع.

لاحظ الباحثون بأن حوالي 20 في المائة من المشاركين كانوا يتناولون السمك بمعدل يقل عن مرة واحدة في الشهر، في حين أن 18 في المائة من المشاركين كانوا يتناولون لحوم الأسماك بمعدل مرتين في الأسبوع على الأقل.

وبحسب الباحثين، فكلما ازداد استهلاك الشخص من لحوم السمك كلما تراجعت شدة الألم والتورم المترافق مع التهاب المفاصل الروماتويدي.

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين تناول لحوم الأسماك وتراجع خطر الألم في سياق الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وقد افترض الباحثون بأن الأشخاص الذين يتناولون لحوم الأسماك بمعدلات أعلى قد يكونوا يتبعون نظاماً صحياً أفضل، ما يساهم في تقليل مستوى الالتهاب في المفصل.