الرئيسية » إسلاميات » النبي صلى الله عليه وسلم يحض الأمة على البشاشة والكلمة الطيبة
النبي صلى الله عليه وسلم يحض الأمة على البشاشة والكلمة الطيبة

النبي صلى الله عليه وسلم يحض الأمة على البشاشة والكلمة الطيبة

وهاهو الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم يحض الأمة كلها على البشاشة وطلاقة الوجه والكلمة الطيبة ،لتتآلف القلوب وتتصافح .

فهاهو صلى الله عليه يقول كما عند مسلم :”لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقي أخاك بوجه طلق” .

ويخبر صلى الله عليه وسلم أن مجرد البسمة في وجه أخيك المسلم صدقة ،فيقول صلى الله عليه وسلم :”تبسمك في وجه أخيك صدقة”.

كان عليه الصلاة والسلام يجعل وجهه طليقاً لكل الناس. ورد أنه: كان يحذر الناس ويحترس منهم، من غير أن يطوي بشره عن أحد. كان طليق الوجه مع من يثق، ومع من لا يثق به. عن جابِرِ بنِ عبد الله قال: “قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: كل معروف صدقة، وان من المعروف أَن تلقى أَخاك بِوجه طلقٍ، وأَن تفرِغ من دلوِك في إِناء أَخيك.”

أنا أقول لكم أيها الأخوة إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بأخلاقكم.