الرئيسية » أسرتك » الاخطاء الشائعة التي يرتكبها الزوج تجاه زوجته
الاخطاء الشائعة التي يرتكبها الزوج تجاه زوجته

الاخطاء الشائعة التي يرتكبها الزوج تجاه زوجته

الاخطاء الشائعة التي يرتكبها الزوج تجاه زوجته هي تصرفات قد يعتبرها عادية ولا يلقي لها بالا، في حين انها تجرح مشاعر المرأة وتخفيها لجهة الاحساس بعدم حب زوجها لها او ميله لامرأة اخرى.

وعليه، يحتاج الرجل للتخفيف او التوقف عن القيام بعدة امور يمكن ان تهدد حياته الزوجية والوئام الذي يعيشه مع زوجته، اذ ان بعض هذه الاخطاء تنظر اليها المرأة على انها مصيرية ولا يمكن العبث بها او التغاضي عنها.

الاخطاء الشائعة التي يرتكبها الزوج تجاه زوجته

– التجاهل:

لا شيء يضني المرأة ويتعبها ويجعلها حزينة ومهمومة مثل تجاهل الزوج لها، فهي تسعى لكسب اهتمام وحب زوجها لها طوال الوقت وتشعر بالنقص وعدم الاهمية في حال تعامل معها الزوج عكس ذلك.

– اهمال المسؤوليات:

ما يزيد الامر سوءا بين الزوجين ويعد من الاخطاء الكبيرة التي يمارسها الرجل تجاه المرأة، بقصد او من غير قصد، هو ترك كافة المسؤوليات لها وتجاهل ضرورة مشاركتها في امور الحياة كافة، من الاهتمام بالبيت والاطفال وغيرها من مسائل الحياة الزوجية التي تستدعي التعاون بين الزوجين لا ترك المسؤولية ملقاة على عاتق فرد واحد دون الاخر.

– الانتقاد:

يعد الانتقاد رديفا ملازما للانتقاص، فكلما انتقد الرجل زوجته على اصغر الاشياء واكبرها، كلما زاد شعورها بالنقص والضآلة وعدم الاهمية، وهو ما قد يزعزع تقتها بنفسها وقدراتها ويزعزع ايمانها بالحياة الزوجية والاسرية التي لطالما حلمت بها.

– جفاف العواطف:

ينأى الرجل بنفسه عن التعبير عن حبه ومشاعره لزوجته، اما لعدم معرفته بهذه الامور واما لأنه ينظر لهذه المسألة على انها انتقاص من كرامته ورجوليته. في حين ان التعبير عن الحب للزوجة ما هو الا سندان الامان الذي يمنح المرأة الثقة اكثر بحب زوجها ورغبتها الشديدة بها، وفي حال عانت المرأة من جفاف العواطف من قبل زوجها فإنها تتدمر ويمكن ان تتحول هي ايضا لامرأة جافة العواطف والاحاسيس وتصبح علاقتها بزوجها مجرد علاقة بين شخصين مرتبطين لا اكثر.

– محاولات التغيير:

للأسف، يعمد الكثير من الرجال لتغيير زوجاتهن على الصورة والشكل الذي يحبون، ضاربين بعرض الحائط شخصية المرأة وتفكيرها وما تحب ان تكون عليه.
فكما لا يحب الرجل ان يغير شيئا في نفسه ولا ان يفرض عليه احد اي تغيير، كذلك المرأة تحب ان تبقى على ما هي عليه، خاصة لجهة تغيير الاشياء التي ترضي الزوج ولا ترضيها هي. 

– عدم الاعتذار:

كما التعبير عن الحب، كذلك تقديم الاعتذار هو من المستحيلات عند بعض الرجال، حتى وان كانت الاذى والضرر كبيرا بحق الزوجة. وهذا خطأ شائع وشنيع يحطم المرأة ويجعلها تشعر بالنقص وكذلك بالحقد على زوجها الذي لا يتوانى عن تسديد السهام لها من دون مداواة او مراعاة.

– انعدام الرومانسية:

يمكن ان يؤثر انعدام وتجاهل المواقف الرومانسية من قبل الزوج تجاه زوجته، الى عواقب وخيمة قد لا يهواها الرجل. فالمرأة كتلة من الحنان والرومانسية والحب، وهي تتطلع دوماً لمن يشعرها باهميتها واهمية وجودها في حياته، من خلال المبادرات البسيطة والرومانسية التي تضيف الكثير من البهجة عليها وعلى الحياة الزوجية. 

فلا تجعل عزيزي الرجل زوجتك تفقد حبها وشغفها بك لمجرد انك لست من هواة الرومانسية، واعمد لتخصيص بعض اللحظات المميزة لها وكذلك المبادرات التي تؤجج الحب والعشق بينكما.