الرئيسية » قصص و عبر » الأبرص,الأقرع و الأعمى
الأبرص,الأقرع و الأعمى

الأبرص,الأقرع و الأعمى

أخي الحبيب لا تنكر فضل الله عليك ,وأما بنعمت ربك فحدث.ولا تبخل علي أحد مما أعطاك الله فقد تكون في يوم من الأيام مثله .واعلم أنه لا ينقص مال من صدقه فتابعو معنا هذه القصة لتعرفو فضل العطاء و الصدقة .

كان هناك ثلاث رجال من بني اسرائيل, اما الأول فكان أبرص,والثاني كان أقرع و الثالث كان أعمي أراد الله عز وجل أن يختبرهم فارسل اليهم ملكا من الملائكه علي صورة رجل.

ذهب هذا الملك الي الرجل الأول المريض بالبرص:

  • فقال الملك له اي شئ أحب اليك .
  • فقال الرجل أتمنا لون حسن وجلد حسن .ويذهب عني الذي اعتزلني وقذرني الناس بسببه فمسح الملك علي وجهه فاذهب عنه هذا البرص باذن الله وأعطاه لون حسن وجلد حسن.
  • ثم قال واي المال أحب اليك.
  • فاعطاه الملك ناقه عشراء وقال له بارك الله لك فيها.

ذهب الملك الي الرجل الأقرع:

  • وقال له اي شئ أحب اليك .
  • فقال الأقرع ان يكون لي شعر حسن ويذهب عني الذي قذرني الناس .
  • فمسح علي رأسه فاعطاه شعر حسن .
  • ثم قال له اي المال أحب اليك .
  • قال الأقرع أحب المال الي البقر.
  • فاعطاه بقره حاملا وقال بارك الله له فيها.

ثم ذهب الملك الي الأعمي:

  • فقال له اي شئ أحب اليك.
  • قال الأعمي ان يرد الله الي بصري.
  • فمسح علي عينه فرد الله اليه بصره.
  • وقال له اي المال أحب اليك.
  • قال الأعمي أحب المال الي الغنم.
  • فاعطاه شاه والده وقال بارك الله لك فيها.

وبعد فتره من الزمن أصبح لأول وادي من الابل والثاني وادي من البقر والثالث وادي من الغنم

ثم اتي هذا الملك الي الاول علي صورة رجل ابرص وفقير وقال له رجل انقطع بي الحال ولا بلاغ لي اليوم الي بالله ثم بك .أسالك بالذي أعطاك الوجه الحسن والجلد الحسن والمال أن تعطيني بعير يعينني علي سفري.

  • فقال له ان الحقوق علي كثيره ولا أستطيع ان اعطيك.
  • فقال له كاني أعرفك الم تكن أبرص يقذرك الناس ؟فقيرا أعطاك الله ؟
  • قال له انما ورثته عن أبائي و أجدادي.
  • قال له ان كنت كاذبا فصيرك الله الي ما كنت عليه

ثم أتي الي الذي كان أقرع علي هيئة رجل أقرع فقال رجل انقطع به الحال ولا أجد طعام اسألك باالذي أعطاك الشعر الحسن والمال أن تعطيني بقره تكون مصدر رزق لي.

  • فقال له ان الديون كثيره علي ولا أستطيع أن أعطيك.
  • فقال له كأني اعرفك الم تكن أقرع يقذرك الناس ؟ وفقير أعطاك الله ؟
  • قال انما ورثته عن ابائي واجدادي.
  • فقال له ان كنت كاذبا صيرك الله الي ما كنت عليه .

ثم ذهب للثالث الذي كان اعمي وقال له فقير ومسكين انقطع بي الحال أسالك بالذي أعطاك البصر والمال أن تعطيني شاه يكون لي عونا في سفري.

  • فقال له والله لقد كنت أعمي فشافاني الله .فخذ ما شئت من رزق الله ولله لا أمنعك أبدا.
  • فقال له أمسك عليك مالك وبارك الله في مالك.

أما الأبرص فرجع الي ما كان عليه من مرض وفقر وكذالك الأقرع.

أما الأعمي زاده الله خيرا وبارك في مالك.